0.9 % مكاسب داو جونز و0.4 % لـ «ستاندرد آند بورز» في أسبوع

بيانات قوية للوظائف تنعش «وول ستريت»

ت + ت - الحجم الطبيعي

اختتمت مؤشرات الأسهم العالمية تعاملات الأسبوع الماضي على ارتفاعات متباينة، فيما انتعشت معنويات المستثمرين من توقعات بإرجاء رفع أسعار الفائدة في الولايات المتحدة، وارتفع مؤشر فايننشال تايمز قرب أعلى مستوياته التاريخية، بعد انتخابات فاز فيها حزب المحافظين، فيما ارتفعت أسعار الذهب أول من أمس مرتدة عن جلستين من الخسائر، وفشل الدولار الأميركي في الصعود بقوة أمام سلة من العملات الرئيسة يوم الجمعة.

وصعدت مؤشرات الأسهم الأميركية بأكثر من 1 % أول من أمس، بعد بيانات قوية للوظائف، أشارت إلى أن نمو أكبر اقتصاد في العالم يستجمع قوة دافعة، لكن ليس بدرجة تكفي لدفع مجلس الاحتياطي إلى زيادة أسعار الفائدة في موعد أقرب من المتوقع.

وأنهى المؤشر داو جونز الصناعي جلسة التداول منتعشاً ومرتفعاً 267.05 نقطة أو ما يعادل 1.49 % إلى 18191.11 نقطة، في حين صعد المؤشر ستاندرد آند بورز 500 الأوسع نطاقاً 28.10 نقطة أو 1.35 % ليغلق عند 2116.04 نقطة.

وأغلق مؤشر ناسداك المجمع الذي تغلب عليه أسهم التكنولوجيا مرتفعاً 58.10 نقطة أو 1.17 % إلى 5003.55 نقاط.

مكاسب اسبوعية

وينهي داو جونز وستاندرد آند بورز الأسبوع على مكاسب، مع صعودهما 0.9 % و0.4 % على الترتيب، بينما تراجع ناسداك 0.04 %.

وتعافت مؤشرات الأسهم الأوروبية يوم الجمعة، وفي مقدمها الأسهم البريطانية، بعد أن أظهرت نتائج الانتخابات في المملكة المتحدة فوز المحافظين الداعمين لقطاع الأعمال، بزعامة رئيس الوزراء ديفيد كاميرون بخمس سنوات أخرى في السلطة.

تحسن المعنويات

ولقيت المعنويات في الأسواق دعماً أيضاً من عودة الهدوء إلى السندات الحكومية الأميركية والأوروبية، وبيانات أميركية تظهر أن نمو الوظائف في الولايات المتحدة يستعيد قوته الدافعة، مع هبوط معدل البطالة إلى أدنى مستوياته في حوالي 7 سنوات.

وأنهى مؤشر يوروفرست 300 لأسهم الشركات الأوروبية الكبرى، جلسة التداول مرتفعاً 2.83 % إلى 1590.75 نقطة، في حين أغلق مؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني القياسي على مكاسب قدرها 2.3 %.

وكان مؤشر يوروفرست 300 قد سجل خسائر بلغت 6 % منذ أن وصل إلى أعلى مستوى له في أكثر من 14 عاماً في أبريل، مع تعافي أسعار النفط، وهو ما زاد الاحتمالات لزيادة مبكرة في أسعار الفائدة الأميركية.

نبأ سار

وقال متعاملون إن فوز المحافظين في الانتخابات البرلمانية البريطانية نبأ سار للأسواق. وجاء في مقدم الأسهم الرابحة أول من أمس، سهم سينجنتا للكيماويات الزراعية، الذي سجل قفزة بلغت 19.3 %، بعد أن رفضت الشركة عرض استحواذ بقيمة 45 مليار دولار من مونسانتو، قائلة إن العرض منخفض جداً، ولا يأخذ في الاعتبار بشكل كامل المخاطر التنظيمية.

وقفزت سوق الأسهم البريطانية يوم الجمعة، بعد أن حقق المحافظون، بزعامة رئيس الوزراء ديفيد كاميرون، فوزاً كبيراً غير متوقع في الانتخابات البرلمانية، وهو ما يعطي الحزب خمسة أعوام أخرى في السلطة.

فايننشال تايمز يحلق

وأغلق مؤشر فايننشال تايمز 100 القياسي لأسهم الشركات البريطانية الكبرى عند 7046.82 نقطة، قرب أعلى مستوى له على الإطلاق، البالغ 7122.74 نقطة، الذي وصل إليه في الشهر الماضي. وسجل المؤشر أكبر مكاسبه ليوم واحد من حيث النسبة المئوية منذ أوائل يناير.

وأنهى مؤشر فايننشال تايمز 250 لأسهم الشركات المتوسطة الحجم، جلسة التداول مرتفعاً 2.8 في المئة، بعد أن سجل أثناء الجلسة أعلى مستوى له على الإطلاق، مع ورود أنباء فوز المحافظين بأغلبية كبيرة في البرلمان، على عكس ما أشارت توقعات استطلاعات الرأي.

وهبط مؤشر فايننشال تايمز 100 لتقلبات السوق 28.8 % إلى 11.9 نقطة، وهو أدنى مستوى له منذ يوليو من العام الماضي.

وبلغ حجم تداول الأسهم المدرجة على مؤشر فايننشال تايمز القياسي 184 % من متوسطه اليومي في 90 يوماً.

مكاسب اليورو

فشل الدولار الأميركي في الصعود بقوة أمام سلة من العملات الرئيسة أول من أمس، بعد تقرير متباين للوظائف في الولايات المتحدة، زاد الغموض الذي يحيط بموعد زيادة مرتقبة في أسعار الفائدة الأميركية، لكن مكاسب أمام اليورو ساعدت العملة الخضراء على الارتفاع. وأظهرت بيانات من وزارة العمل الأميركية، أن أكبر اقتصاد في العالم أوجد 223 ألف وظيفة جديدة الشهر الماضي، بينما هبط معدل البطالة إلى 5.4 %، وهو أدنى مستوى في سبع سنوات. لكن بيانات الوظائف لشهر مارس جرى تعديلها، لتظهر زيادة قدرها 85 ألف وظيفة فقط، هي الأصغر منذ يناير 2012 .

وصعد الدولار أمام سلة من العملات الرئيسة، عقب صدور بيانات الوظائف مع تراجع اليورو عن مستوى 1.12 دولار إلى أدنى مستوى للجلسة عند 1.1179 دولار. لكنه تخلى عن معظم مكاسبه، مع استيعاب المتعاملين التفاصيل السلبية لتقرير الوظائف.

مؤشر الدولار

وسجل مؤشر الدولار، الذي يقيس قيمة العملة الأميركية أمام سلة من ست عملات رئيسة، رابع أسبوع على التوالي من الخسائر.

وانخفض اليورو أمام الدولار في ثاني جلسة من الخسائر، بعد أن سجل أعلى مستوى له في عشرة أشهر ونصف عند 1.1392 دولار، أثناء التعاملات الصباحية يوم الخميس الماضي، رغم أنه ينهي رابع أسبوع من المكاسب أمام العملة الخضراء.

وزاد مؤشر الدولار 0.16 % إلى 94.787 في نهاية التعاملات في سوق نيويورك، وانخفض اليورو 0.51 % أمام العملة الأميركية إلى 1.1205 دولار.

واستقر الدولار أمام العملة اليابانية عند 119.74 يناً، بينما ارتفع 1.09 % أمام العملة السويسرية إلى 0.9315 فرنك.

وقفز الجنيه الإسترليني أثناء التعاملات إلى أعلى مستوى في عشرة أسابيع، مسجلاً 1.5522 دولار، بعد فوز حزب المحافظين في الانتخابات البريطانية، قبل أن يقلص مكاسبه إلى 1.35 % عند 1.5450 دولار في نهاية التعاملات في سوق نيويورك.

■ الأسهم الأميركية تستفيد من بيانات الوظائف القوية | أرشيفية

توقف خسائر الذهب

ارتفعت أسعار الذهب أول من أمس، مرتدة عن جلستين من الخسائر، بعد تعديلات لبيانات الوظائف الأميركية، عززت تكهنات بأن مجلس الاحتياطي الاتحادي ربما يؤجل زيادة أسعار الفائدة إلى وقت لاحق هذا العام.

وارتفع سعر الذهب في المعاملات الفورية 0.3 % إلى 1187.52 دولاراً للأوقية (الأونصة) في نهاية التعاملات في سوق نيويورك. وصعدت العقود الآجلة الأميركية للذهب تسليم يونيو 6.70 دولارات إلى 1188.90 دولاراً للأوقية. ومن بين المعادن النفيسة الأخرى، ارتفع سعر الفضة في المعاملات الفورية 0.7 % إلى 16.44 دولاراً للأوقية، بينما صعد البلاتين 0.8 % إلى 1137 دولاراً .

وقفز سعر البلاديوم 2.5 % إلى 796.50 دولاراً للأوقية،.

طباعة Email