وول ستريت تفتح مرتفعة مع تعافي نمو الوظائف

الأسهم البريطانية تقود أسواق أوروبا صعوداً

ت + ت - الحجم الطبيعي

قادت الأسهم البريطانية مؤشرات الأسهم الأوروبية صعودا في تعاملات أمس بعدما أظهرت النتائج الأولية للانتخابات في بريطانيا أن حزب المحافظين الذي ينتمي إليه رئيس الوزراء ديفيد كاميرون يتجه للفوز بفترة ولاية جديدة مدتها خمس سنوات.

بينما حققت الأسهم الأميركية في وول ستريت ارتفاعا كبيرا في بداية التعاملات بعد صدور بيانات إيجابية عن الوظائف الأميركية في أبريل تشير إلى تحسن الاقتصاد بما قد يبقي مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) في طريقه لرفع أسعار الفائدة هذا العام.

ووجدت المعنويات في السوق دعما أيضا في عودة الاستقرار للسندات الحكومية الأميركية والأوروبية بعد موجة هبوط شهدتها في الآونة الأخيرة.

وصعد المؤشر يوروفرست 300 لأسهم كبرى الشركات الأوروبية 2.1 % إلى 1578.68 نقطة وارتفع المؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني أيضا بنفس النسبة.

وقفزت أسهم مجموعة بابكوك البريطانية 11.6 % بينما زادت أسهم مجموعة لويدز المصرفية 7.5 %.

وكان مؤشر يوروفرست 300 قد هبط 6 % من أعلى مستوى له في 14 عاما ونصف العام الذي سجله في أبريل مع تعافي أسعار النفط. وارتفع مؤشرا كاك 40 الفرنسي وداكس الألماني 0.6 % عند الفتح.

الأسهم اليابانية

وارتفعت الأسهم اليابانية في ختام التعاملات متعافية من أدنى مستوياتها في شهر مع توقف موجة هبوط في أسواق السندات العالمية بينما قفز سهم نينتندو بعدما توقعت الشركة أرباحا قوية في سنتها المالية الحالية.

وزاد مؤشر نيكاي القياسي للأسهم اليابانية 0.5 % ليغلق عند 19379.19 نقطة ليتعافى من أدنى مستوى له في شهر والذي سجله في الجلسة السابقة.

وارتفع مؤشر توبكس الأوسع نطاقا 0.8 % إلى 1587.76 نقطة في حين تقدم مؤشر جيه.بي.اكس-نيكاي 400 بنسبة 0.6 % ليغلق عند 14357.66 نقطة.

وقفز سهم نينتندو 7.2 % بعدما توقعت الشركة ارتفاع أرباحها التشغيلية إلى المثلين لتصل إلى 50 مليار ين (416.9 مليون دولار) في السنة المالية المنتهية في مارس 2016.

أسهم أميركا

وصعد مؤشر داو جونز الصناعي 156.48 نقطة توازي 0.87 % إلى 18080.54 نقطة. وزاد المؤشر ستاندرد آند بورز 500 بمقدار 16.39 نقطة تعادل 0.78 % إلى 2104.39 نقاط. وارتفع المؤشر ناسداك المجمع 51.28 نقطة أو 1.04 % مسجلا 4996.82 نقطة.

وأغلقت الاسهم الاميركية مرتفعة في الجلسة السابقة بدعم من مكاسب قوية لقطاع التكنولوجيا وتراجع العوائد في اسواق السندات العالمية.

حيث أنهى مؤشر داو جونز الصناعي الجلسة مرتفعا 82.08 نقطة او ما يعادل 0.46 % الى 17924.06 نقطة في حين صعد مؤشر ستاندرد اند بورز500 الاوسع نطاقا 7.85 نقاط أو 0.38 % ليغلق عند 2088.00 نقطة. وأغلق مؤشر ناسداك المجمع الذي تغلب عليه اسهم التكنولوجيا مرتفعا 25.90 نقطة أو 0.53 % الي 4945.54 نقطة.

تراجع البطالة

ارتفعت وتيرة نمو الوظائف الأميركية الشهر الماضي وتراجع معدل البطالة إلى أدنى مستوياته في نحو سبع سنوات 5.4 % بما يشير إلى تسارع النشاط الاقتصادي. وقالت وزارة العمل الأميركية أمس إن عدد الوظائف في القطاعات غير الزراعية زاد 223 ألف وظيفة مع نمو الوظائف في قطاع الخدمات والذي طغى على تراجعها في قطاع التعدين.

وجاء انخفاض معدل البطالة 0.1 نقطة مئوية إلى أدنى مستوياته منذ مايو 2008 رغم دخول المزيد من الأشخاص إلى سوق العمل. غير أنه جرى تعديل عدد الوظائف في مارس ليسجل ارتفاعا قدره 85 ألف وظيفة فقط وهي أدنى زيادة له منذ يونيو 2012. وأسفر التعديل عن انخفاض حجم الزيادة في عدد الوظائف في فبراير ومارس بواقع 39 ألفا .

طباعة Email