3.2 ملايين دولار أرباح طيران سيشل 2014

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت شركة طيران سيشل أمس عن تحقيق أرباح للسنة الثالثة على التوالي بعد أن سجلت ربحاً صافياً بلغ 3.2 ملايين دولار في عام 2014.

وتتجاوز أرباح هذا العام أرباح السنة الماضية التي بلغت 3 ملايين دولار وتعكس التحسن المستمر في مؤشرات الأداء الرئيسية للشركة وذلك بعد استحواذ الاتحاد للطيران على نسبة 40 % من أسهم الشركة في 2012 وتطبيق خطة لتطوير الأداء من أجل ضمان استدامة عمل الشركة.

ونتيجة للنمو الكبير الذي شهدته شبكة وجهات ورحلات الشركة في 2014 زادت العائدات الإجمالية 20 % لتصل إلى 106.9 ملايين دولار، مقارنة بما قيمته 88.7 مليون دولار أميركي في عام 2013. وبلغت عائدات المسافرين 81 مليون دولار بعد أن كانت 66 مليون دولار أميركي في عام 2013.

وقد زادت كمية البضائع المنقولة في نفس الفترة زيادة كبيرة بمعدل 34 % بواقع 7311 طناً مقارنةً بـ 5441 طناً في عام 2013.

وقال جويل مورجان، وزير الشؤون الخارجية والمواصلات في جمهورية سيشل ورئيس مجلس إدارة طيران سيشل: «إن التعزيز المتواصل لأعمال الشركة مرض تماماً ويأتي نتيجة لجهود فريق إدارة كفؤ، وقوى عاملة ملتزمة وشراكة قوية وموثوقة مع الاتحاد للطيران.

زيادة العائدات

قال مانوج بابا، الرئيس التنفيذي لطيران سيشل: «تعتبر الزيادة في الأرباح ثمرة زيادة العائدات والإنتاجية وتواصل التركيز على التكاليف، وبالرغم من البيئة التنافسية المليئة بالتحديات، توضح هذه النتائج أننا نعمل على تعزيز إنجازاتنا بشكل تدريجي والبناء عليها».

وترتبط طيران سيشل باتفاقيات الرمز المشترك مع كل من الاتحاد للطيران وخطوط جنوب أفريقيا الجوية وطيران برلين وأليطاليا وخطوط هونغ كونغ الجوية، مما يزيد الحركة على شبكة طيران سيشل ويوفر المزيد من الراحة للمسافرين ويتيح أمامهم المزيد من الخيارات.

طباعة Email