التوترات السياسية تعزز الاتجاه الصعودي للخام

»برنت« يتخطى 58 دولاراً بدعم تغطية مراكز المضاربين

ت + ت - الحجم الطبيعي

ارتفع خام برنت فوق 58 دولاراً للبرميل وذلك للجلسة الثانية على التوالي أمس مع قيام المضاربين بتغطية مراكزهم قبيل حلول أجل عقد أبريل، لكن صعود الدولار وزيادة مخزونات الخام بالولايات المتحدة حدا من المكاسب.

واستمدت عقود الخام دعماً إضافياً من التوترات الجيوسياسية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وخلال التعاملات ارتفع برنت تسليم أبريل 61 سنتاً إلى 58.15 دولاراً للبرميل بعد أن زاد 1.15 دولار بما يعادل اثنين بالمئة في الجلسة السابقة منتعشاً من أقل سعر في شهر.

وتقدم خام غرب تكساس الوسيط الأميركي 20 سنتاً إلى 48.38 دولاراً بعد أن ختم الجلسة السابقة منخفضاً 12 سنتاً.

ويحل أجل عقدي أبريل للخامين الأسبوع القادم.

زيادة الضبابية

وقال فيكتور شوم نائب الرئيس لدى آي.اتش.اس إنرجي في سنغافورة «عندما يحل أجل العقود تزداد الضبابية والتذبذبات في النفط، بالنسبة للمستثمرين المضاربين يبدو الخام الأميركي تحت وطأة ضغوط نزولية أشد، برنت سيتجه للصعود».

وزادت علاوة برنت فوق الخام الأميركي إلى حوالي عشرة دولارات للبرميل أمس بعد أن نزلت عن ثمانية دولارات يوم الثلاثاء الماضي وهو أدنى مستوى في شهر.

مخزونات قياسية

وقفزت أسعار العقود الآجلة لخام برنت 2 % أمس الأول متعافية من أدنى مستوى في شهر وموسعة الفارق بينها وبين الخام الأميركي الذي أغلق على انخفاض طفيف بعد أن سجلت مخزونات النفط التجارية في الولايات المتحدة مستوى قياسياً مرتفعاً جديداً.

وهذا هو أول إغلاق إيجابي لبرنت بعد خمس جلسات متتالية من الخسائر فاقمها صعود قوي للدولار جعل السلع المقومة بالعملة الأميركية مثل النفط أكثر تكلفة على حائزي العملات الأخرى.

وبينما يبقى الدولار عند أعلى مستوى في 12 عاماً أمام اليورو فان عقود برنت التي يجري تداولها في لندن تفادت التأثيرات السلبية الناتجة عن قوة العملة الأميركية وصعدت بفعل عوامل أساسية أضعف نسبياً في الخام الأميركي.

عقود برنت

وأنهت عقود برنت لأقرب استحقاق جلسة التداول مرتفعة 1.15 دولار لتسجل عند التسوية 57.54 دولار للبرميل متعافية من أدنى مستوى لها في شهر البالغ 55.92 دولاراً. وجاءت معظم المكاسب في الساعة الأخيرة من التعاملات عندما قفز برنت 70 سنتاً تقريباً في غضون سبع دقائق.

وأغلقت عقود الخام الأميركي منخفضة 12 سنتاً إلى 48.17 دولاراً للبرميل.

واتسعت العلاوة السعرية بين برنت والخام الأميركي إلى 9.40 دولارات بعد أن تراوحت حول 8 دولارات يوم الثلاثاء وهي الأضيق في شهر.

وهبطت أسعار الخام الأميركي بعد أن أظهرت بيانات حكومية أمس الأول أن مخزونات النفط المحلية زادت بمقدار 4.5 ملايين برميل الأسبوع الماضي لتصل إلى 490 مليون برميل تقريباً مواصلة الصعود لتاسع أسبوع على التوالي في سلسلة زيادات قياسية.

سلة »أوبك«

تراجعت أسعار سلة خامات منظمة الدول المصدرة للنفط «أوبك» أمس الأول إلى 52.25 دولاراً للبرميل مقارنة بسعر اليوم الذي قبله والذي وصل 53.03 دولاراً للبرميل.

وتضم سلة خامات «أوبك» الجديدة ـ التي تعد مرجعاً في مستوى سياسة الإنتاج ـ 12 نوعاً هي خامات: مربان الإماراتي ومزيج صحارى الجزائري والإيراني الثقيل والبصرة الخفيف العراقي بجانب خامات التصدير الكويتي و«السدر» الليبي و«بوني الخفيف» النيجيري والبحري القطري والعربي الخفيف السعودي والفنزويلي «ميراي» و«جيراسول» الأنغولي و«أورينت» الأكوادوري. فيينا وام

طباعة Email