صادرات ألمانيا تسجل أكبر هبوط في 5 أشهر

تراجع اليورو يمنح الصادرات ميزة تنافسية - رويترز

ت + ت - الحجم الطبيعي

 سجلت صادرات ألمانيا أكبر انخفاض لها خلال خمسة أشهر في يناير متراجعة بأكثر من التوقعات لتضغط قليلاً على آفاق أكبر اقتصاد في أوروبا رغم قول خبراء اقتصاديين إن ضعف اليورو وهبوط أسعار النفط سيشكل دعماً في الأشهر المقبلة.

وأظهرت بيانات من مكتب الإحصاءات أن الصادرات المعدلة لأخذ العوامل الموسمية في الحسبان تراجعت 2.1 % في يناير بعد ارتفاع حاد في ديسمبر.

وجاء الانخفاض أكبر من متوسط توقعات محللين في استطلاع لرويترز بهبوط قدره 1.5 في المئة ومن أدنى التوقعات عند إثنين في المئة.

وتم تعديل بيانات ديسمبر بالنقصان إلى زيادة قدرها 2.8 % من قراءة سابقة هي زيادة بلغت 3.4 %.

إنفاق الأسر

وكان إنفاق الأسر المحرك الرئيسي للنمو في عام 2014 بجانب زيادة الاستثمارات رغم أن التجارة الخارجية -وهي المحرك التقليدي للاقتصاد- ساهمت في الناتج المحلي الإجمالي بعدما ضغطت عليه في 2013.

وتتوقع الحكومة أن ينمو الاقتصاد - الذي نما 1.6 % العام الماضي - بنسبة 1.5 % في 2015 .

وقال وزير الاقتصاد سيجمار جابرييل إن النمو سيحركه بشكل رئيسي إنفاق المستهلكين والذي يرتفع بفضل انخفاض معدل البطالة وزيادة الأجور وضعف التضخم إضافة إلى الهبوط الحاد في أسعار النفط.

لكن ستيفان كيبار الخبير الاقتصادي يقول إن آفاق الصادرات الألمانية تبدو براقة.

ضعف اليورو

وأضاف «من المنتظر أن يدعم ضعف اليورو الصادرات. هبوط أسعار النفط يدعم أيضا الاقتصاد لدى كثير من شركاء ألمانيا التجاريين وهو ما يؤدي في نهاية المطاف إلى استفادة الصادرات الألمانية أيضاً.»

طباعة Email