عطلات السنة القمرية ترفع التضخم الصيني إلى 1.4% الشهر الماضي

موسم الإجازات يزيد الإنفاق الاستهلاكي - أ ف ب

ت + ت - الحجم الطبيعي

 أعلن مكتب الإحصاء الوطني الصيني أمس، ارتفاع مؤشر أسعار المستهلك في الصين، خلال فبراير الماضي إلى 1.4% سنوياً، بسبب الزيادة الموسمية في الإنفاق، خلال موسم عطلات رأس السنة القمرية في الصين.

وكان معدل التضخم في الصين قد سجل خلال يناير الماضي 0.8%، وهو أدنى مستوى له منذ 2009.

ونقلت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) عن يو كيومي أخصائي الإحصاء في مكتب الإحصاء الوطني القول: إن ارتفاع معدل التضخم يرجع إلى زيادة أسعار الأغذية وتكاليف السفر، خلال موسم رأس السنة القمرية الصينية الذي استمر 15 يوماً اعتباراً من 19 فبراير الماضي.

يأتي ذلك فيما يتوقع المحللون انخفاض معدل التضخم إلى أقل من 1% خلال الشهور المقبلة.

أسعار الجملة

في الوقت نفسه انخفضت أسعار المنتجين، التي تقيس معدل تضخم أسعار الجملة بنسبة 4.8%، خلال فبراير الماضي مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضي ليستمر التراجع للشهر 36 على التوالي.

ويأتي معدل التضخم المنخفض بشكل عام، وتراجع أسعار المنتجين في إطار سلسلة من البيانات الاقتصادية، التي تشير إلى استمرار تباطؤ الاقتصاد الصيني بحسب المراقبين.

وكان بنك الصين المركزي قد خفض سعر الفائدة خلال الشهر الماضي، وذلك للمرة الثانية خلال 3 شهور، بعد انخفاض معدل نمو اقتصاد الصين إلى 7.4%، خلال العام الماضي، وهو أقل معدل نمو لثاني أكبر اقتصاد في العالم منذ 24 عاماً.

طباعة Email