رسوم على واردات الصلب الآسيوية ترفع البورصات الأوروبية

وظائف أميركا ترفع الدولار وتهبط بالأسهم والذهب

تراجع مؤشرات الأسهم الأميركية أكثر من 1 % بتعاملات نهاية الأسبوع - أرشيفية

ت + ت - الحجم الطبيعي

 شهدت الأسواق العالمية في نهاية الأسبوع أول من أمس الجمعة هبوط الأسهم الأميركية والذهب وارتفاع الدولار بعيد صدور بيانات قوية عن الوظائف غير الزراعية في الولايات المتحدة تفيد بازديادها إلى 295 ألف وظيفة في فبراير بعد ارتفاعها إلى 239 ألفاً وفقاً للبيانات المعدلة في يناير. وبلغ معدل البطالة 5.7 % في يناير، وأذكت تلك الأرقام التوقعات بأن مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) سيرفع أسعار الفائدة في موعد أقرب مما كان متوقعاً.

بينما أغلقت الأسهم الأوروبية على صعود طفيف نهاية الأسبوع، وحقق قطاع منتجي الصلب الذي لا يصدأ مكاسب كبيرة بعد أنباء تفيد أن الاتحاد الأوروبي يتجه نحو فرض رسوم لمكافحة الإغراق على الواردات من الصين وتايوان.

تراجع

أغلقت مؤشرات الأسهم الأميركية على هبوط تزيد نسبته على 1 %. وهبط المؤشر داو جونز الصناعي بنهاية التعامل 278.87 نقطة أو 1.54 % إلى 18856.85 نقطة. ونزل مؤشر ستاندرد آند بورز 500 بواقع 29.78 نقطة أو 1.42 % إلى 2071.26 نقطة. وانخفض مؤشر ناسداك المجمع الذي تغلب عليه أسهم قطاع التكنولوجيا 55.44 نقطة أو 1.11 % إلى 4927.37 نقطة.

عملات

وقفز الدولار الأميركي إلى أعلى مستوى له في 11 عاماً ونصف العام مقابل سلة العملات الرئيسة، وهبط اليورو دون 1.09 دولار للمرة الأولى منذ سبتمبر عام 2003. وسجل 1.0862 دولار منخفضاً 1.50 % عن إغلاق اليوم السابق. وهبط الجنيه الإسترليني مقابل الدولار 1 % وسجل 1.50 دولار.

وارتفع الدولار لأعلى مستوياته في 11 عاماً ونصف العام مقابل سلة عملات رئيسة. وزاد مؤشر الدولار أكثر من 1 % إلى 97.726 مسجلاً أعلى مستوياته منذ سبتمبر 2003 وذلك وفقاً لبيانات تومسون رويترز. ومقابل العملة اليابانية تجاوز الدولار مستوى 120 يناً وارتفع 0.5 % إلى 120.72 يناً.

أسهم أوروبا

أغلقت الأسهم الأوروبية على صعود طفيف نهاية الأسبوع، وحقق قطاع منتجي الصلب الذي لا يصدأ مكاسب كبيرة بعد أنباء تفيد أن الاتحاد الأوروبي يتجه نحو فرض رسوم لمكافحة الإغراق على الواردات من الصين وتايوان.

وقفز سهم أوتوكومبو الفنلندية 18 % وزاد سهم أسيرينوكس الإسبانية 6 % وقفز سهم أبيرام ومقرها لوكسمبورج 9.9 %.

وقالت مصادر لرويترز إن الاتحاد الأوروبي سيفرض رسوماً لمكافحة الإغراق في وقت لاحق من هذا الشهر على واردت ألواح الصلب الذي لا يصدأ من الصين وتايوان.

وتعتزم المفوضية الأوروبية فرض رسوم نسبتها 25 % على الواردات من الصين ونحو 12 % على منتجات تايوان في أعقاب شكوي قدمتها رابطة منتجي الصلب الأوروبيين في مايو 2014. وكان سهم توماس كوك أيضا من أبرز الرابحين إذ قفز سعره 24.5 % بعد أن اشترى مستثمر صيني حصة في مجموعة السفر والسياحة.

وفي ختام التعاملات في بورصات أوروبا ارتفع مؤشر يوروفرست 300 لأسهم الشركات الأوروبية الكبرى 0.1 % إلى 1570.79 نقطة بعد أن سجل أعلى مستوى له في سبعة أعوام خلال الجلسة.

وارتفع المؤشر 0.5 % في ختام تعاملات الأسبوع مسجلاً خامس زيادة أسبوعية له على التوالي. وفي أنحاء أوروبا تراجع مؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني عند الإغلاق 0.7 % بينما ارتفع مؤشر كاك-40 الفرنسي 0.02 % وزاد مؤشر داكس الألماني 0.41 %.

نمو

وأظهرت بيانات من معهد إحصاءات الاتحاد الأوروبي (يوروستات) تسارع اقتصاد منطقة اليورو في الربع الأخير من العام الماضي بفضل إنفاق المستهلكين والاستثمار والتجارة بينما كان تراجع المخزونات هو العامل الوحيد الذي أثر سلباً في النمو.

وأكد يوروستات تقديراته السابقة التي أشارت إلى نمو اقتصاد منطقة اليورو 0.3 % على أساس فصلي و0.9 % على أساس سنوي بعد نمو فصلي نسبته 0.2 % في الربع الثالث و0.1 % في الربع الثاني.

وقال يوروستات إن طلب المستهلكين أضاف 0.2 % نقطة مئوية إلى النمو الفصلي بينما أضاف تكوين رأس المال الثابت الإجمالي 0.1 نقطة مئوية والتجارة 0.2 نقطة مئوية.

ولم يكن للإنفاق الحكومي أي إسهام، بينما التهمت التغيرات التي طرأت على المخزونات 0.2 نقطة مئوية من النمو.

ونما الاقتصاد الألماني أكبر اقتصادات منطقة اليورو 0.7 % على أساس فصلي، بينما تباطأ نمو اقتصاد فرنسا ثاني أكبر اقتصادات المنطقة إلى 0.1 % من 0.3 % في الأشهر الثلاثة السابقة.

أما إيطاليا ثالث أكبر اقتصاد في منطقة اليورو فقد شهدت استقراراً للناتج المحلي الإجمالي في الفترة من أكتوبر إلى ديسمبر بعد انكماش في الفصول الثلاثة الأولى من العام الماضي.

تضخم

أظهر مسح لبنك انجلترا المركزي أن توقعات البريطانيين للتضخم خلال الاثني عشر شهراً المقبلة نزلت لأدنى مستوى لها في أكثر من 13 عاماً في فبراير. وكشف المسح الفصلي عن أن توقعات التضخم للسنة المقبلة انخفضت إلى 1.9 % في فبراير لتصل إلى أدنى مستوياتها منذ أواخر 2001 من 2.5 % في نوفمبر.

ويأتي تقرير بنك انجلترا بعد صدور بيانات أظهرت تراجع تضخم أسعار المستهلكين البريطانيين في يناير إلى أقل مستوى لها منذ بدء تسجيل البيانات ليصل إلى 0.3 %. وقال البنك المركزي إن معدل التضخم قد ينزل عن الصفر في الأشهر المقبلة.

وسيهم هذا المسح أعضاء لجنة السياسة النقدية في بنك انجلترا والتي أقرت في تصويت الخميس الماضي إبقاء أسعار الفائدة عند مستواها المنخفض البالغ 0.5 % الذي سجلته على مدى السنوات الست الأخيرة منذ ذروة الأزمة المالية العالمية.

وأشار مسح بنك انجلترا إلى أن نسبة البريطانيين الذين يتوقعون رفع أسعار الفائدة في الأشهر الاثني عشر شهراً المقبلة تراجعت إلى 36 % مقارنة مع 37 % في نوفمبر. وزادت نسبة من يتوقعون خفض أسعار الفائدة إلى المثلين لتصل إلى 8 % وهو أعلى مستوى لها منذ أغسطس 2012. كان بنك انجلترا قال إنه قد يخفض أسعار الفائدة إذا ترسخت معدلات التضخم المتدنية، وإن كان محافظ البنك مارك كارني قال إنه يتوقع أن تكون الخطوة التالية رفع أسعار الفائدة.

هبوط الذهب

تراجعت أسعار الذهب قرابة 3 % بتعاملات نهاية الأسبوع إلى أدنى مستوى لها في شهرين وهبط سعر الذهب في المعاملات الفورية 2.6 % إلى 1167.40 دولاراً للأوقية.

ونزل سعر العقود الآجلة للذهب في بورصة كومكس عند التسوية 31.90 دولاراً أو 2.7 % إلى 1164.30 دولاراً للأوقية.

معادن

من بين المعادن النفيسة تراجع سعر الفضة 2 % إلى أدنى مستوى له في شهرين، حيث بلغ 15.84 دولاراً للأوقية.

وانخفض سعر البلاتين 1.7 % إلى 1154.75 دولاراً للأوقية، بينما نزل سعر البلاديوم 1.1 % إلى 815 دولاراً للأوقية.

طباعة Email