نائب محافظ بنك إنجلترا يؤيد رفع الفائدة

قال تشارلي بين نائب محافظ بنك إنجلترا إنه متفائل بشأن الاقتصاد البريطاني وإنه سيرحب باستطاعته رفع أسعار الفائدة من مستوياتها المنخفضة القياسية لأن ذلك سيظهر أن الاقتصاد بدأ يعود لطبيعته بعد الأزمة المالية.

وقال بين، الذي يتقاعد في نهاية الشهر، في مقابلة مع صحيفة صنداي تايمز نشرت في ساعة متأخرة من مساء السبت: إن إبقاء أسعار الفائدة منخفضة لفترة طويلة جداً سيكون أمراً غير صحي.

وأضاف: «سأرحب بتقدمنا على طريق التطبيع كأمر يظهر أن الاقتصاد يتعافى. بصراحة جعل أسعار الفائدة في مستوى طوارئ لفترة طويلة جدا ليس وضعا يريد المرء أن يكون فيه».

وكان مارك كارني محافظ بنك انجلترا قد فاجأ الأسواق الخميس الماضي عندما قال: إن أسعار الفائدة البريطانية قد ترتفع في موعد أقرب مما تتوقعه الاسواق المالية.

ويتوقع معظم الاقتصاديين الآن ارتفاع أسعار الفائدة بحلول مارس من العام المقبل وترى أقلية مهمة إن رفع أسعار الفائدة قد يحدث قبل نهاية العام الجاري.

وأكد بين رأي بنك انجلترا بأن رفع أسعار الفائدة سيكون تدريجياً عندما يحدث وأبدى تفاؤله بشأن المستقبل الاقتصادي لبريطانيا.

وقال: «إنني متفائل. هذا انتعاش له ساقان. بدأنا نرى توازنا أفضل مع زيادة الاستثمارات. أصحاب المصانع الذين تحدثنا معهم إيجابيون جدا. مازالت توجد مخاطر ولكن هناك أسبابا كثيرة تدعو للتفاؤل».

وسيبحث بين والأعضاء الآخرون في لجنة السياسة المالية ببنك إنجلترا غداً الثلاثاء ما إذا كان يتعين اتخاذ مزيد من الخطوات لمعالجة المخاطر التي تشكلها سوق الإسكان.

وارتفعت أسعار المساكن أكثر من 10% خلال السنة الأخيرة ولكن بين قال: إن الوضع لم يخرج عن السيطرة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات