مبيعات «أودي» الفصلية 400 ألف سيارة

سلمت "أودي" في مارس أكبر عدد من السيارات للعملاء خلال شهر واحد في تاريخها حيث سلمت حوالي 170,450 سيارة في جميع أنحاء العالم بزيادة نسبتها 15.4 % على أساس سنوي.

وجعلت هذه النتيجة من مارس الشهر رقم 51 على التوالي لنمو المبيعات العالمية للشركة.

وسجلت كل من الصين 36.6% وألمانيا 10.2% والمملكة المتحدة 12.7% أكبر نمو خلال الشهر الماضي.

وإجمالاً وصل نمو المبيعات التراكمي لـ "أودي" إلى 11.7 % خلال الربع الأول لتبيع حوالي 412,850 سيارة وهذه هي المرة الأولى التي تقوم فيها الشركة بتجاوز حاجز الـ400.000 سيارة خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام بينما باعت 2,565 سيارة في الشرق الأوسط.

وقال لوكا دي ميو عضو مجلس الإدارة للمبيعات والتسويق في AUDI AG: "حققنا في مارس نسبة نمو مزدوجة الرقم وحققنا الربع الأول الأكثر نجاحاً في تاريخ الشركة مع أقوى مبيعات لشهر واحد على الإطلاق."

طرازات جديدة

وأضاف: "مع دخول طرازات جديدة مثل A3 سيدان يكتسب تدويل أعمالنا زخماً كبيراً فقد حققنا في الربع الأول نمواً كبيراً في جميع أسواقنا حول العالم بينما سجلنا نمواً في أوروبا أقوى من وضع السوق.

وتحظى A3 سيدان بإقبال ممتاز في الشرق الأوسط حيث سلمنا 145 سيارة للمشترين وتتميز هذه السيدان الرياضية المدمجة بتطبيقها لتقنية الوزن الفائق الخفة بامتياز، وتوظيفها لناقلات حركة قوية وفعالة جداً.

وكانت Q7 هي أفضل طرازات أودي مبيعاً في الشرق الأوسط مع 536 سيارة مباعة تليها A6 مع 400 سيارة مباعة وQ5 مع 389 وبقيت الإمارات أقوى سوق لأودي في الشرق الأوسط مع 1,138 سيارة مباعة في الربع الأول وحده.

وعالمياً قفزت أرقام مبيعات كامل عائلة A3 بنسبة 52.5 % إلى 28,750 سيارة الشهر الماضي وحققت Q7 (39%) وA8 (49%) أقوى نمو بين طرازات الحجم الكامل للعلامة التجارية.

نشاط أوروبي

في أوروبا أنهت أودي مارس بزيادة 7.2 % عبر جميع الطرازات لتسجل حوالي 88,750 سيارة مباعة بالإضافة إلى تجدد النمو المرتفع في ألمانيا (10.2% إلى 27,226 سيارة) وقدم أكبر سوقين لأودي في أوروبا على وجه الخصوص دفعة إضافية حيث تم تسليم 28,068 سيارة في المملكة المتحدة بزيادة 12.7 % على و5,425 سيارة في فرنسا بزيادة 5.1 % .

طباعة Email
تعليقات

تعليقات