وحدة «طاقة» في المغرب تجمع 669.76 مليون درهم

جمعت شركة الجرف الأصفر للطاقة المغربية المملوكة لشركة أبوظبي الوطنية للطاقة (طاقة) 1.5 مليار درهم مغربي (حوالي 669.76 مليون درهم إماراتي) في واحد من أول طروحات للأسهم في المغرب في حوالي عامين.

وساعد الطرح في رفع المؤشر الرئيسي للبورصة المغربية يوم الخميس بأكثر من 1% بفعل توقعات بأنه سوف يضخ سيولة في التعاملات ويجتذب شركات أخرى لتسجيل أسهمها في البورصة. وتشغل الجرف الأصفر أكبر محطة لتوليد الكهرباء تعمل بالفحم في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وهي أيضاً أول منتج مستقل للطاقة في المغرب بحصة قدرها 38% من أمدادات الكهرباء في المملكة. وباعت الشركة - التي تقدر قيمتها الإجمالية بحوالي 9 مليارات درهم مغربي - 2.24 مليون سهم جديد بسعر يبلغ 447.5 درهماً للسهم. وجمعت مليار درهم في طرح عام بينما جاءت الخمسمائة مليون درهم الباقية من اتفاق خاص مع ثلاث مؤسسات استثمارية مغربية. وقال أحد المتعاملين: الطرح اجتذب عروضاً تزيد قيمتها على ملياري درهم. وسوف يبدأ تداول السهم في سوق الدار البيضاء في 24 ديسمبر الجاري.

وفي وقت سابق هذا العام أبرمت طاقة اتفاق تمويل بقيمة 1.4 مليار دولار مع بنوك يابانية وكورية لفرعها المغربي لزيادة قدرة المحطة بمقدار 700 ميجاوات لتصل إلى 2065 ميجاوات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات