«نيكاي» يسجل أدنى مستوى في أسبوع والأسهم الأوروبية تتراجع

تراجع مؤشر نيكاي للأسهم اليابانية للجلسة الثالثة، مسجلا أدنى مستوى في أسبوع أمس، بفعل عمليات بيع في العقود الآجلة والأسهم ذات الثقل، مثل سوفت بنك. كما تراجعت الأسهم الأوروبية مع تعزز التوقعات بأن مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) سيبدأ تقليص إجراءات التحفيز في وقت أقرب من التقديرات السابقة، بعد أن أصبح من المرجح ترشيح شخصية مؤيدة لتشديد السياسة النقدية لمنصب نائب رئيس البنك.

وأغلق نيكاي منخفضا 1.1 % عند 15341.82 نقطة، بعد أن نزل إلى 15255.36 نقطة، وهو أقل مستوى منذ يوم الجمعة الماضي. وفقد مؤشر توبكس الأوسع نطاقا 0.7 % ليسجل 1242.23 نقطة، مع انخفاض 29 قطاعا من أصل 33. وقال المتعاملون إن السوق تأثرت بعمليات بيع في العقود الآجلة والأسهم الكبيرة مثل سوفت بنك، الذي انخفض 1.1 %، وكان الأكثر تداولا من حيث القيمة. وتراجع مؤشر يوروفرست 300 لأسهم الشركات الأوروبية الكبرى 0.3 % إلى 1252.29 نقطة.

ودعم سهم فورتوم المؤشر بصعوده 6.5 %، بعد أن قالت شركة المرافق الفنلندية التي تسيطر عليها الدولة إنها اتفقت على بيع شبكة الكهرباء التابعة لها في فنلندا إلى كونسورتيوم سومي باور نتوركس مقابل 2.55 مليار يورو (3.52 مليارات دولار).

وفي أنحاء أوروبا فتح مؤشر فاينانشيال تايمز 100 البريطاني منخفضا 0.3 % وهبط مؤشر داكس الألماني 0.4 % وكاك 40 الفرنسي 0.2.

وأغلق مؤشر يوروفرست 300 لأسهم الشركات الأوروبية الكبرى في اليوم السابق منخفضا 0.46 % الى 1257.23 نقطة، بعد ان تراجع عن مكاسب كان سجلها في وقت سابق من الجلسة. بينما انخفض مؤشر يورو ستوكس 50 لأسهم الشركات الكبرى في منطقة اليورو 0.47 % ليغلق على 2947.03 نقطة.

وبلغت خسائر المؤشر منذ بداية ديسمبر 4 % مع تراجعه عن متوسط تحركه في 50 يوما. وجاء سهم رويال بنك اوف اسكوتلند في مقدمة الأسهم الخاسرة مع هبوطه حوالي 3 % بعد ان استقال مديره المالي ناثان بوستوك، لينضم الى بنك سانتاندر.

لكن سهم إي ايه دي إس لمعدات الطيران والفضاء سجل قفزة بلغت اكثر من 7 %، هي اكبر مكاسب في يوم واحد هذا العام، بعد ان تعهدت الشركة بزيادة التوزيعات النقدية، وأكدت مجددا المستويات المستهدفة لأرباح التشغيل. وفي انحاء اوروبا اغلق مؤشر فاينانشيال تايمز البريطاني منخفضا 0.24 % بينما تراجع مؤشر داكس الألماني 0.41 % ومؤشر كاك الفرنسي 0.10 %.

وهبطت الأسهم الأميركية بفعل مبيعات لجني الأرباح، عقب المكاسب التي سجلتها وول ستريت مؤخرا، بعد ان أزال اتفاق مؤقت في الكونغرس الأميركي بشأن الميزانية أحد الأسباب قصيرة الأجل لأن يواصل مجلس الاحتياطي الاتحادي وتيرته الحالية للتحفيز الاقتصادي.

وأنهى مؤشر داو جونز الصناعي جلسة التداول منخفضا 129.60 نقطة أو 0.81 % الى 15843.53 نقطة، بينما تراجع مؤشر ستاندرد آند بورز 500 الأوسع نطاقا 20.40 نقطة، أو 1.13 % ليغلق على 1782.22 نقطة.

وأغلق مؤشر ناسداك المجمع، الذي تغلب عليه اسهم شركات التكنولوجيا منخفضا 56.68 نقطة، أو 1.40 % الى 4003.81 نقاط.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات