بيانات

تراجع العجز التجاري البريطاني يفوق التوقعات

أظهرت بيانات رسمية أمس ارتفاع الناتج الصناعي البريطاني أكثر من المتوقع بقليل في أكتوبر مما يعزز المؤشرات على أن الاقتصاد يقلص تدريجيا من اعتماده على المستهلكين. بينما أظهرت أرقام منفصلة تراجع العجز التجاري للبلاد تراجعا طفيفا لكن بقراءة أعلى من التوقعات.

وقال مكتب الإحصاءات الوطنية إن الناتج الصناعي زاد 0.4 % على أساس شهري في أكتوبر انخفاضا من 0.9 % في سبتمبر عندما انتعش الإنتاج إثر قراءة ضعيفة في أغسطس.

وتوقع اقتصاديون استطلعت رويترز آراءهم زيادة 0.3 % في أكتوبر.

وبدأ الاقتصاد البريطاني تعافيا قويا على نحو مفاجئ في 2013 بعد أن واجه صعوبات لاجتياز الأزمة المالية. لكنه ظل يعتمد اعتمادا كبيرا على الإنفاق الاستهلاكي الذي تدعم بانتعاش في سوق الإسكان.

وعلى أساس سنوي زاد الإنتاج الصناعي 3.2 % متمشيا مع التوقعات.

وفي تقرير منفصل قال مكتب الإحصاءات إن العجز التجاري لبريطانيا تراجع في أكتوبر إلى 9.732 مليارات جنيه استرليني لكن مع تعديل مستوى العجز المسجل في سبتمبر بالزيادة إلى 10.099 مليارات وهو أعلى مستوى منذ ابريل 2012.

وتوقع الاقتصاديون عجزا قدره 9.35 مليارات استرليني.

وبحساب الفائض الذي تحققه بريطانيا في تجارة الخدمات يتراجع العجز الإجمالي إلى 2.619 مليار استرليني.

وتراجعت صادرات السلع في الأشهر الثلاثة حتى أكتوبر تشرين الأول بنسبة 4.1 %.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات