"نيكاي" يسجل أعلى إغلاق في 6 سنوات مع انحدار الين

الأسهم الأوروبية تتراجع وشركات التعدين تنخفض

تراجعت الأسهم الأوروبية أمس وانخفضت شركات التعدين متأثرة بتراجع أسعار المعادن وسط بواعث قلق من أن مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) قد يبدأ تقليص إجراءات التحفيز في موعد أقرب من المتوقع.

لكن المحللين يقولون إن خسائر الأسهم ستكون محدودة على الأرجح إذ قد يعوض تحسن التوقعات الاقتصادية أي أثر سلبي لخفض مشتريات مجلس الاحتياطي من السندات.

وقال كريستيان ستوكر المحلل لدى أوني كريديت في ميونيخ "التكهنات بأن مجلس الاحتياطي قد يبدأ تقليص التحفيز في ديسمبر لن تؤثر كثيرا في الأسهم.

"هناك تعاف اقتصادي جيد وهو ما يعزز توقعات الأرباح للعام القادم وهذا شرط أساسي لمزيد من المكاسب في الأسهم."

وسجلت أنشطة المصانع الأمريكية أعلى مستوى في عامين ونصف في نوفمبر في حين زاد الإنفاق على البناء زيادة قوية في أكتوبر مما ينبئ بأن الاقتصاد يتعزز رغم بعض المصاعب المالية.

وتراجع مؤشر ستوكس 600 لقطاع الموارد الأولية الأوروبي 0.7 بالمئة وكان الأكثر انخفاضا مع تراجع أسعار المعادن الرئيسية بين 0.2 و0.5 بالمئة.

وتراجع مؤشر يوروفرست 300 لأسهم الشركات الأوروبية الكبرى 0.1 بالمئة إلى 1299.25 نقطة بعد أن نزل 0.3 بالمئة في الجلسة السابقة. وفي أنحاء أوروبا فتح مؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني منخفضا 0.1 بالمئة ونزل مؤشر كاك 40 الفرنسي 0.2 بالمئة بينما استقر مؤشر داكس الألماني دون تغير.

المؤشر الياباني وحزمة التحفيز

وارتفع مؤشر نيكاي للأسهم اليابانية إلى أعلى مستوى إغلاق له في ست سنوات أمس وسط عمليات شراء في نطاق واسع من الأسهم الكبيرة لتكهنات بأن بنك اليابان المركزي بصدد مزيد من التيسير النقدي.

وأغلق نيكاي مرتفعا 0.6 بالمئة عند 15749.66 نقطة وهو أعلى إقفال له منذ 12 ديسمبر 2007.

وزاد مؤشر توبكس الأوسع نطاقا 0.3 بالمئة إلى 1262.54 نقطة بتداولات حجمها 2.69 مليار سهم مسجلا أعلى مستوى في أكثر من أسبوع.

وسجل الدولار أعلى مستوى في ستة أشهر عند 103.38 ينات مدعوما بارتفاع مؤشر معهد مديري التوريدات للقطاع الصناعي الأمريكي في نوفمبر إلى أعلى مستوى منذ ابريل 2011.

قالت مصادر مطلعة أمس إن اليابان سترتب حزمة تحفيز اقتصادي هذا الأسبوع قيمتها نحو 53 مليار دولار لدعم الاقتصاد قبل زيادة ضريبة المبيعات في ابريل.

كان وزراء في الحكومة قالوا إنه يتعين ألا تقل الحزمة عن خمسة تريليونات ين لتخفيف الأثر الاقتصادي لزيادة الضرائب وهي أكبر خطوة تأخذها اليابان منذ عقود لتقليص ديونها الهائلة.

وأبلغ عضو البرلمان ياسوهيرو هاناشي لجنة من الحزب الديمقراطي الحر الحاكم أن الحكومة ستضع حزمة "فعالة" تتجاوز خمسة تريليونات ين "قدر الإمكان".

انتقادات لإيطاليا

وجه أكبر مسؤول اقتصادي في الاتحاد الأوروبي أمس انتقادات لإيطاليا لعدم بذلها جهودا كافية من أجل خفض ديونها العامة الضخمة، قائلا إن البلاد لا تستحق أن تمنح مهلة إضافية للخروج من دائرة الركود.

وقال المفوض الأوروبي للشؤون الاقتصادية أولي رين في مقابلة مع صحيفة "لا ريببليكا" الإيطالية إن "إيطاليا يجب أن تحقق معدلا محددا من خفض الدين، وهي لا تقوم بذلك ... ولهذا السبب لن يكون في وسعها الاستناد إلى البند الذي ينص على المرونة فيما يتعلق بالاستثمارات".

 

الذهب قرب أدنى سعر في 5 أشهر

اقترب الذهب من أدنى مستوى في خمسة أشهر أمس بفعل بيانات قوية للاقتصاد الأمريكي أججت المخاوف من قرب تقليص التحفيز النقدي الذي ينتهجه مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) ويبدو المعدن معرضا لمزيد من الخسائر مع صدور بيانات جديدة هذا الأسبوع.

وبحلول الساعة 0739 بتوقيت جرينتش ارتفع السعر الفوري للذهب 0.3 بالمئة إلى 1223.6 دولارا للأوقية (الأونصة) لكنه ظل قرب أدنى مستوياته منذ أوائل يوليو بعد أن هبط 2.6 بالمئة أمس الاثنين في أعقاب بيانات قوية للقطاع الصناعي الأمريكي.

وتقدمت عقود الذهب الأمريكية 0.1 بالمئة إلى 1222.6 دولارا للأوقية. وارتفع سعر الفضة في المعاملات الفورية 0.1 بالمئة إلى 19.26 دولارا للأوقية.

وصعد البلاتين 0.3 بالمئة إلى 1341.7 دولارا وارتفع البلاديوم بالنسبة ذاتها إلى 711 دولارا للأوقية. سنغافورة - رويترز

طباعة Email
تعليقات

تعليقات