الأسهم اليابانية تصعد لأعلى مستوى في 4 سنوات ونصف

مؤشرات التعافي الأميركي تنعش أسواق المال العالمية

انتعشت أسواق المال العالمية مع تحسن معنويات المستثمرين، وارتفاع الآمال بشأن تعافي الاقتصاد الأميركي، إثر صدور بيانات تظهر انتعاش سوق العمل في الولايات المتحدة، وذلك بعد يوم واحد من صدور بيانات قوية لمبيعات التجزئة الأميركية تشير إلى أن الاقتصاد يكتسب قوة دافعة.

وأغلق مؤشر نيكاي القياسي الياباني عند أعلى مستوى في أربع سنوات ونصف أمس وسط توقعات متزايدة بأن يعمد البنك المركزي لتيسير السياسة النقدية بقوة تحت قيادته الجديدة.

وارتفع مؤشر نيكاي 1.5% إلى 12560.95 نقطة مسجلاً أعلى مستوى منذ مطلع سبتمبر 2008. وخلال الأسبوع بأكمله ارتفع المؤشر 2.3% مسجلاً رابع مكاسب أسبوعية على التوالي.

وصعد مؤشر توبكس الأوسع نطاقاً 1.3% إلى 1051.65 نقطة في تعاملات متوسطة.

الأسهم الأوروبية

وفتحت الأسهم الأوروبية مستقرة أمس إذ تواصل أسواق الأسهم تحقيق أداء مبهر مدعومة بإجراءات تحفيز من البنوك المركزية وتحسن الاقتصاد الأميركي إلا أن التعاملات ستكون متقلبة قبيل انتهاء عقود خيارية كبيرة.

وارتفع مؤشر يوروفرست 300 لأسهم الشركات الأوروبية الكبرى 0.33 نقطة إلى 1208.16 نقطة بعدما حقق مكاسب كبيرة أمس الخميس إلا أن المتعاملين حذروا من أن أسعار الأسهم قد تكون متقلبة أمس مع انتهاء عقود خيارية وآجلة فصلية وشهرية وهو ما يعني أن يقوم بعض المستثمرين بإعادة ترتيب محافظهم.

وفي أنحاء أوروبا استقر مؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني دونما تغير يذكر في مستهل التداولات بينما انخفض مؤشر كاك 40 الفرنسي 0.1% وارتفع مؤشر داكس الألماني 0.2%.

وقفزت الأسهم الأوروبية مجدداً لأعلى مستوياتها في أربع سنوات ونصف أمس الأول مدعومة بتقارير متفائلة من شركات من بينها جنرالي للتأمين وبيانات إيجابية للاقتصاد الأميركي.

وقاد سهم جنرالي ثالث أكبر شركة أوروبية للتأمين الرابحين حيث ارتفع 9% وسط تعاملات كثيفة بعدما أعلنت الشركة خطة للعودة للربحية.

وتصدر سهم جنرالي الرابحين على مؤشر يوروفرست 300 للأسهم القيادية الذي أغلق مرتفعاً 1.1% عند 1207.36 نقاط معززاً مكاسبه بعد بيانات أفضل من المتوقع للبطالة في أميركا في وقت سابق اليوم.

وفي أنحاء أوروبا أغلق مؤشرا فايننشال تايمز 100 البريطاني وكاك 40 الفرنسي مرتفعين 0.8% وداكس الألماني 1.1%.

مؤشر داو جونز

وواصل مؤشر داو جونز الصناعي موجة صعوده ليغلق أمس الأول مرتفعاً لليوم العاشر على التوالي مسجلاً مستوى قياسياً مرتفعاً بعد أن تشجع المستثمرون من بيانات تظهر انتعاش سوق العمل.

وكانت هذه أطول موجة صعود للمؤشر داو جونز منذ عام 1996.

وارتفع المؤشر داو جونز عند الإغلاق 83.86 نقطة أي 0.58% إلى 14539.14 نقطة.

وصعد مؤشر ستاندرد أند بورز 8.71 نقاط أي 0.56% إلى 1563.23 نقطة وهو ما يقل نحو نقطتين عن إغلاقه القياسي المرتفع المسجل في أكتوبر عام 2007.

وزاد مؤشر ناسداك المجمع الذي يضم أسهم شركات التكنولوجيا 13.81 نقطة أي 0.43% إلى 3258.93 نقطة.

وتراجع عدد الأميركيين الذين تقدموا بطلبات للحصول على إعانة البطالة على غير المتوقع في أحدث مؤشر على انتعاش سوق العمل.

وقالت وزارة العمل أمس الأول إن طلبات الحصول على إعانات البطالة لأول مرة تراجعت عشرة آلاف طلب إلى 332 ألفاً حسب بيانات معدلة وفقاً للعوامل الموسمية. وهذا هو الانخفاض الأسبوعي الثالث على التوالي.

وهبط متوسط أربعة أسابيع وهو مؤشر أفضل لاتجاه سوق العمل 2750 مطالبة إلى 346750 مطالبة وهو أدنى مستوى في خمس سنوات ما يشير إلى تحسن الظروف في سوق العمل.

الدولار يتراجع

تراجع سعر الدولار أمس، وسط شكوك بشأن ما إذا كانت البيانات الأميركية القوية التي صدرت في الفترة الأخيرة كافية لدفع مجلس الاحتياطي الاتحادي للتراجع مبكراً عن سياسة التيسير الكمي.

وتتعرض العملة الأميركية كذلك لضغوط بسبب المكاسب الكبيرة التي حققها الجنيه الإسترليني، بعد أن أشار محافظ بنك إنجلترا المركزي، إلى أنه لا يريد للجنيه أن ينخفض بدرجة أكبر.

وقال المحللون كذلك إن احتمال بحث القادة الأوروبيين عن حلول قصيرة الأجل لتعزيز اقتصادات منطقة اليورو قد يدعم العملة الأوروبية الموحدة على حساب الدولار.

ونزل مؤشر الدولار الذي يقيس سعره أمام سلة عملات 0.3 % إلى 82.336 دون ذروته في سبعة أشهر، البالغة 83.166، التي سجلها أمس الأول.

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات