أوبك: ارتفاع استهلاك النفط 840 ألف برميل في 2013

ضعف الطلب يهبط ببرنت عن 110 دولارات

توقعت منظمة اوبك أمس في تقريرها الشهري انخفاض الطلب العالمي على الخام في 2013 مقارنة بتوقعات سابقة، ولا يعني ذلك تراجع الاستهلاك إنما ارتفاعه بحدود 840 ألف برميل يوميا. فيما تراجعت أمس العقود الآجلة لخام برنت عن 110 دولارات للبرميل بفعل مخاوف من تباطؤ في معدل نمو الطلب من الصين والولايات المتحدة أكبر مستهلكين للنفط في العالم في حين أثر ارتفاع الدولار تأثيرا إضافيا على السوق.

وزاد الطلب الصيني على النفط 4.9% في فبراير عنه قبل عام ليسجل رابع أعلى مستوى على الإطلاق لكن معدل النمو هو الأبطأ منذ سبتمبر. ويأتي ذلك إثر بيانات صدرت مطلع الأسبوع تشير إلى تفاوت التعافي في الاقتصاد الصيني في حين من المتوقع أن ترتفع مخزونات الخام الأميركية للأسبوع الثامن على التوالي.

وانخفض خام برنت 31 سنتا إلى 109.91 دولارات للبرميل بعد تراجعه عند التسوية لليوم الثاني على التوالي. وارتفع السعر إلى أعلى مستوى خلال الجلسة عندما سجل 110.28 دولارات وكان أقل سعر 109.72 دولارات.

ونزل الخام الأميركي 26 سنتا ليسجل 91.80 دولارا للبرميل بعد أن أغلق مرتفعا 11 سنتاً في الجلسة السابقة.

وقال ريك سبونر كبير محللي السوق لدى سي.ام.سي ماركتس في سيدني: إن بيانات النفط "الصينية تبدو متسقة مع أرقام الإنتاج بالقطاع ويبدو أنها غذت بواعث القلق من تنامي الضعف في الصين وتباطؤ النمو، هذا مؤثر بالنسبة لأسواق النفط لأن الصين تسهم بنصيب كبير في الطلب العالمي على النفط".

مخاطر اقتصادية

وقالت منظمة اوبك أمس: إن الطلب العالمي على الخام قد يقل عن التوقعات في 2013 واشار لمخاطر اقتصادية في منطقة اليورو والولايات المتحدة. وفي تقريرها الشهري لم تجر المنظمة أي تعديل على توقعات النمو ولازالت تتوقع ان يرتفع الاستهلاك العالمي للنفط بمقدار 840 ألف برميل يوميا.

وجاء في التقرير الصادر من مقر المنظمة في فيينا "يواجه هذا النمو العديد من المخاطر على الجانب النزولي. قد يقود عدم استقرار اليورو لكساد أشد في بعض دول البحر المتوسط". واضاف: "وقد يتأثر الاقتصاد العالمي بتبعات محتملة لخفض شامل للميزانية في الولايات المتحدة ما يقلص الطلب على النفط".

نفط الناصرية

وقالت وزارة النفط العراقية: إن العراق قد اختار سبع شركات نفط عالمية للمنافسة على تطوير حقل الناصرية وبناء مصفاة تكرير في إطار خطط للتوسع بأنشطة التكرير والتوزيع. وشاركت 14 شركة في جولة التأهيل لمشروع التطوير المتكامل لحقل الناصرية ولبناء وتشغيل مصفاة جديدة بطاقة 300 ألف برميل يومياً.

وبعد سنوات من الحرب والعقوبات يتطلع العراق لإنتاج خمسة إلى ستة ملايين برميل يوميا من النفط الخام بحلول عام 2015 ارتفاعا من الإنتاج الحالي البالغ 3.4 ملايين برميل يوميا وهو أعلى مستوى في ثلاثة عقود. ومن بين الشركات التي ستدعى لتقديم عروضها براون إنرجي الأميركية ولوك أويل الروسية وتوتال الفرنسية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات