بورصة طوكيو ترتفع وسط آمال في التيسير النقدي

تخفيضات الإنفاق الأميركية تضغط على أسهم أوروبا

تراجعت الأسهم الأوروبية أمس مع تراجع الثقة في الاقتصاد العالمي بسبب تخفيضات للإنفاق في الولايات المتحدة وبيانات ضعيفة لقطاع الصناعات التحويلية في الصين.

وبدأ سريان تخفيضات قدرها 85 مليار دولار في الإنفاق الحكومي الأميركي أمس بعد أن فشل السياسيون في التوصل إلى اتفاق لتفادي تلك الإجراءات التي من المتوقع أن تقلص النمو في أكبر اقتصاد في العالم.

وقال جيرهارد شوارتز رئيس إدارة استراتيجية الأسهم لدى بادر بنك "أخيرا يبدو أنه لم يتم التوصل إلى حل أو تسوية وهو ما يعني أننا سنشهد بداية تخفيضات في الإنفاق بقيمة 85 مليار دولار.".

وتراجع مؤشر يوروفرست 300 لأسهم الشركات الأوروبية الكبرى 0.2 % إلى 1169.29 نقطة.

وكان مؤشر إم.اي.بي في بورصة ميلانو من أبرز الخاسرين بين البورصات الأوروبية إذ تراجع 0.4 % في أول يوم لضريبة جديدة على التعاملات المالية في ايطاليا من المتوقع أن تؤثر سلبا على أحجام التداول.

وفي أنحاء أوروبا تراجع كل من مؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني وداكس الألماني 0.1 % بينما هبط مؤشر كاك 40 الفرنسي 0.3 %.

نتائج قوية للشركات

وواصلت الأسهم الأوروبية مكاسبها أمس الأول مدعومة بعلامات جديدة على التحفيز من بنوك مركزية ونتائج قوية للشركات وهو ما ساعد المؤشرات على مواصلة التعافي من الخسائر التي تكبدتها في أعقاب الانتخابات الإيطالية.

وأغلق مؤشر يوروفرست 300 لأسهم الشركات الأوروبية الكبرى مرتفعا 1 % عند 1176.66 نقطة معوضا معظم الخسائر التي مني بها يوم الثلاثاء بعدما أسفرت الانتخابات البرلمانية في إيطاليا عن نتائج غير حاسمة.

واستمد الاقتصاد العالمي والأسهم دعما من تعهدات البنك المركزي الأوروبي ومجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) هذا الأسبوع بالاستمرار في ضخ السيولة في الأسواق.

ومن بين الأسهم التي حققت أكبر مكاسب سهم انترناشونال ايرلاينز المالكة للخطوط الجوية البريطانية حيث ارتفع سهمها 8.1 % وزاد سهم اسيلور أكبر منتج في العالم للعدسات الطبية 6.6 % وسهم إي.ايه.دي.اس الشركة الأم لايرباص 5.5 % وجميعها مدعومة بتوقعات متفائلة.

وفي أنحاء أوروبا ارتفع مؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني 0.7 % ومؤشر داكس الألماني واحدا % ومؤشر كاك 40 الفرنسي 0.9 %.

الأسهم اليابانية

وأغلقت الأسهم اليابانية مرتفعة أمس مع اهتمام المستثمرين بالأسهم العقارية لمراهنتهم على أن المحافظ الجديد للبنك المركزي الياباني سيتخذ إجراءات جريئة للتيسير النقـدي لوقـف انكمـاش الأسعـار.

وارتفع مؤشر نيكاي القياسي لأسهم الشركات اليابانية الكبرى 0.4 % إلى 11606.38 نقاط بعد هبوطه 0.8 % في التعاملات الصباحية. وعلى مدى الأسبوع ارتفع المؤشر 1.9 % في ثالث مكسب أسبوعي على التوالي. وزاد مؤشر توبكس الأوسع نطاقا 0.9 % إلى 984.33 نقطة.

اليورو قرب أدنى مستوى

اقترب اليورو من أدنى مستوياته في سبعة أسابيع مقابل الدولار أمس في ظل مخـاوف بشأن الوضع السياسي في ايطاليا أبطـلت تأثير بيانات أفضـل من المتوقـع لقطاع الصناعـات التحويلـيـة فـي اسبانيـا.

وتراجع الطلب على العملة الموحدة أيضا بفعل قلق بشأن تخفيضات للإنفاق الحكومي الأميركي وتكهنات بأن البنك المركزي الأوروبي قد يخفض أسعار الفائدة في اجتماع للجنة السياسة النقدية الأسبوع المقبل.

وسجل اليورو أدنى مستوى في الجلسة عند 1.3046 دولار مبددا مكاسب سابقة. وفي أحدث التعاملات تراجع 0.1 % عن الجلسة السابقة. وكان قد سجل أعلى مستوى في الجلسة عند 1.3101 دولار بعد أن أظهرت بيانات اسبانية أن قطاع الصناعات التحويلية انكمش بأبطأ وتيرة له في 20 شهرا في فبراير.

سريان الخفض التلقائي للإنفاق وتقليص الميزانية الأميركية

بدأ سريان الخفض التلقائي الضخم للإنفاق وتقليص الميزانية الأميركية أمس، وحتى مثول «البيان» للطبع لم يتم التوصل لاتفاق في اللحظات الأخيرة لتفادي الأمر.

وستؤدي إجراءات التقشف التي يطلق عليها اسم "تشريع العزل" إلى خفض ما إجماله 1.2 تريليون دولار خلال عشر سنوات. وتهدف هذه الإجراءات لخفض 85 مليار دولار حتى نهاية العام المالي 2013 المنتهي في 30 سبتمبر، وستوزع على الإنفاق الدفاعي والبرامج المحلية.

واعتبارا من أمس أصبحت جميع الوكالات الحكومية الاميركية ملزمة بتقليص نفقاتها السنوية بنسبة 5 % مقارنة بميزانيتها الاصلية وذلك حتى 30 سبتمبر فيما تفرض على وزارة الدفاع نسبة اكبر تبلغ 8 %.

ولا تملك الوكالات حرية توزيع الاقتطاعات، فجميع خدماتها من اكثرها الى اقلها اهمية ينبغي ان توفر المال بشكل موحد، ما سيؤدي في الاسابيع المقبلة الى بطالة جزئية لمئات آلاف الموظفين وأحيانا لعدة أيام شهريا.

الدفاع

سينال حوالي 800 الف مدني موظف في وزارة الدفاع اجازة الزامية يوما في الاسبوع وستتقلص رواتبهم 20 % اعتبارا من نهاية ابريل. سيحد سلاح البحرية من فترة بقاء سفنه في البحر بنسبة 30-35 % فيما سبق إلغاء نشر حاملة طائرات ثانية في الخليج العربي. سيتم تقليص ميزانية الصيانة للقواعد والمعدات ما سيؤدي الى تسريح عدد من عمال المتعهدين الثانويين. لكن لن يتم الاقتطاع من رواتب العسكريين.

التعليم

ستحد الحكومة الفدرالية من مساعداتها للمدارس بما يوازي رواتب 10 الاف مدرس و7200 اخصائي في الاطفال ذوي الحاجات الخاصة. وسيحرم حوالي 70 الف طفل دون الخامسة من العمر من برنامج "هيدستارت" للحضانة المخصص للفقراء ما يلغي 14 الف وظيفة تعليم اخرى.

المطارات

سيزداد الوقت الذي يمضيه المسافرون في الانتظار على نقطة الجمارك عند الوفود الى الولايات المتحدة في المطارات الكبرى بنسبة 30-50 % وقد يتجاوز اربع ساعات في اوقات الذروة في المطارات الرئيسية على غرار مطاري نيوارك وجون كينيدي في نيويورك، ومطاري وشيكاغو ولوس انجلوس.

وستطول طوابير التفتيش الامني نظرا الى تجميد ادارة امن قطاع النقل التوظيف والغاء العمل لوقت اضافي والزام موظفيها الـ50 الفا بأخذ إجازة قد تصل الى سبعة ايام.

كما سيتعرض المراقبون الجويون وغيرهم من موظفي المطارات لعمليات تسريح مؤقت، ما سيؤدي الى تأخير في الرحلات صيفا واغلاق اكثر من 200 مطار صغير بحسب ادارة الطيران الفدرالية.

الأبحاث

ستضطر المعاهد الفدرالية للصحة وغيرها من المؤسسات العلمية التي تتلقى تمويلا فدراليا الى ارجاء او وقف ابحاثها وحتى تلك التي تتعلق بامراض مزمنة وعلاجات جديدة.

كما ستضطر ادارة الغذاء والدواء الى الاقتصاد بما سيزيد من بطء الموافقة على عقاقير جديدة، ما قد يؤثر على 12 الف عالم وطالب.

الغذاء

ستضطر ادارة الغذاء والدواء الى الغاء 2100 عملية تفتيش ما يفاقم خطر انتقال الامراض في الطعام ويكلف قطاع الاغذية والزراعة ملايين الدولارات بسبب خسائر في الانتاج.

المحميات

سيتم اغلاق الكثير من الحدائق الوطنية في البلاد ويبلغ عددها 398، سواء بالكامل او جزئيا، ما سيحد من عدد الزوار ويقلل من العائدات التي تستفيد منها المجتمعات المحلية التي تعتاش منها.

الأمن

سيقلص عناصر الشرطة الحدودية ساعات عملهم بما يوازي 5000 دوام عمل كامل. وسبق ان افرجت اجهزة الهجرة عن اجانب موقوفين لعدم انتظام اوراقهم القانونية استباقا للاقتطاعات. وسيخسر مكتب التحقيقات الفدرالي (اف بي اي) حوالي الف عنصر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات