142 مليار دولار تجارة الصين مع الدول العربية في 9 أشهر

ارتفع حجم التجارة بين الصين والدول العربية في أول 9 أشهر من عام 2011 ليصل إلى 142.6 مليار دولار أي ما يقارب القيمة الإجمالية التي حققت في العام 2010 بكامله. وقال لين قوي جون نائب رئيس جامعة التجارة والاقتصاد الدولي في الصين خلال ندوة للتعاون الاقتصادي والتجاري بين الصين والدول العربية في بيجينغ، إن التجارة بين الطرفين تتأثر إلى حد كبير في ظل اضطرابات منطقة الشرق الأوسط، لكن ما زالت دول آسيا، وخصوصاً الصين، تعتبر أهم الشركاء التجاريين للدول العربية.

وذكر لين أنه يتوجب على الطرف الصيني توسيع التعاون مع الدول العربية في التجارة وفي الخدمات وبناء البنية التحتية وكذلك تعزيز القوة التنافسية لقطاع التصنيع العربي ودفع التعاون المالي بين الجانبين.

واقترح مسؤول من وزارة التجارة الصينية تساو جيا تشونغ، أن تبحث الصين عن طريق جديد لتنمية التعاون الاقتصادي والتجاري بين الصين والدول العربية في الأوضاع الحالية حتى تحقق المنفعة المشتركة بين الجانبين.

وأضاف تساو أن تبادل المنتجات الجاهزة بالنفط يعد من السمات الرئيسية للتجارة الثنائية بين الصين والدول العربية منذ وقت طويل، ويمكن للحكومة الصينية أن تقدم المزيد من المساعدات والاستثمارات للدول العربية من حيث البنية التحتية وتقنيات الزراعة وتدريب الموارد البشرية وتطوير الطاقة الجديدة والمتجددة.

يذكر أن حجم التجارة بين الصين والدول العربية ارتفع من 36.4 مليار دولار في العام 2004 إلى 145.4 مليار في العام 2010، ويتوقع أن يصل الحجم إلى 190 مليار في هذه السنة.

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات