استعدادًا لرفعه:

بالفيديو.. اكتمال عملية تجميع وحدات أعلى مبنى معلّق في العالم بدبي

أنجزت "إثراء دبي"، شركة التطوير العقاري المملوكة بالكامل من قبل مؤسسة دبي للإستثمارات الحكومي، المرحلة الأخيرة من عملية جرّ وتجميع وحدات هيكل مبنى "ذا لينك" الأفقي، وهو أعلى مبنى معلق في العالم، والعلامة الهندسية الفارقة من مشروع "ون زعبيل"، ليصل طول الهيكل إلى حوالي 189 مترًا.

وبذلك أصبح المبنى جاهزًا ليتم رفعه 100 متر فوق سطح الأرض ويأخذ شكله النهائي بعد إضافة منصة ناتئة سيعلن عن طولها لأحقاً.

والمبنى مستقر حالياً فوق "جسر السعادة" في حي دبي المالي وهو يخضع للّمسات الفنية الأخيرة استعدادًأ لعملية الرفع في وقت لاحق من هذا العام.

وتجلّت معالم مبنى "ذا لينك" تدريجيًا، حيث تم جرّ وتجميع سلسلة من الوحدات الفولاذية استعدادًا لرفعها. وعند استكمال عملية الجرّ الأخيرة، وصل الوزن الإجمالي لهيكل المبنى 7100 طنًا، مسجلاً بذلك أثقل وزن له.

وقد استُخدم في عملية بنائه مواد مركّبة من الصلب والخرسان، كما تطلبت عملية جر الوحدة الأخيرة توليد قوة ّ بلغت  500  طنًا،  حيث قام بتنفيذها فريق من الخبراء في مجال الهندسة والبناء والمقاولات.

ولا يزال مشروع "ون زعبيل" قيد التطوير، وقد اكتسب شهرة واهتمامًأ عالميين  بفضل تصميمه الهندسي المبدع. عند استكماله، سيغيّر المشروع مفهوم المنشآت المتعددة الاستعمالات في المنطقة، بحيث سيضم بأبراجه الثلاثة - برجين عاموديين وواحد أفقي - "ذا لينك"، مساحات سكنية فاخرة وأول منتجع حضري عالمي.

وستشكل المنصة البانورامية من المبنى المعلّق وجهة متكاملة للمسافرين موفرة لهم تجربة ترفيهية فاخرة بأجوائها وإطلالتها الساحرة على المدينة ومطاعمها العالمية.

ويعدّ "ون زعبيل" أيقونة دبي الجديدة وهو يتوسط منطقة استراتيجيّة في قلب إمارة دبي ويعتبر محور استقطاب وإلهام لسكان المدينة.

ويتكوّن المشروع من برجين عاموديين، بحيث يقدم برج (A) تجارب تسوق ممتعة تتوزع على ثلاثة طوابق بالإضافة إلى مكاتب ومتاجر ومطاعم فاخرة، فضلا عن فندق حضري الأول بإدارة مجموعة ون آند أونلي. أما البرج (B) فهو مخصّص للشقق السكنية. يتصل بالبرجين أكبر مبنى معلق في العالم، "ذا لينك". كما يرتبط المشروع بجسر مباشر إلى مركز دبي التجاري العالمي ومركز المعارض.

و"ون زعبيل" مشروع متعدّد الاستخدامات يرمز إلى الطموح والابتكار في دبي. صمّم كوجهة سكنية وتجارية وترفيهية ترتبط جميعها بسلاسة لتحاكي متطلبات المقيمين والزائرين ممّا يوفّر أسلوب حياة راق وفريد.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات