تعاون «موانئ دبي العالمية» ورواندا لتنمية التجارة

وقّعت «موانئ دبي العالمية» مذكرة تفاهم مع مجلس التنمية في رواندا لتكون رواند أول دولة ستدشن منصتها للتجارة الإلكترونية بين الشركات والأعمال (B2B) والتجارة الإلكترونية بين الشركات والمستهلكين (B2C) التي ستحمل اسم «دوباي دوت كوم» (DuBuy.com) في مطلع العام المقبل.

وستصبح رواندا أول مركز لموانئ دبي العالمية لتوسيع آفاق التجارة الإلكترونية في شرق إفريقيا وغيرها من المناطق.

ويتمثل الهدف الرئيسي من مذكرة التفاهم في مساعدة الشركات الرواندية على المشاركة في التجارة العالمية بصورة أكثر سلاسة وفعالية وتشمل تعزيز الروابط التجارية بين دولة الإمارات العربية المتحدة ورواندا. وستستفيد الشركات التي تستخدم (DuBuy.com) أيضاً من خدمات واستثمارات موانئ دبي العالمية الأوسع نطاقاً والتي ستساعد على تسهيل التجارة وتنميتها.

وفي رواندا يشمل ذلك الترويج لصادرات البن والشاي والأعمال الزراعية على موقع (DuBuy.com) وتحسين الخدمات اللوجستية لسلاسل التوريد في رواندا بما في ذلك في المناطق الريفية وإمكانية الاستفادة من الأدوات الرقمية لمساعدة الشركات على أن تصبح أكثر كفاءة إضافة إلى توسيع نطاق وصولها إلى الأسواق المحلية والإقليمية والعالمية.

وقالت كلير أكامانزي الرئيس التنفيذي لمجلس التنمية في رواندا أن حكومة رواندا قامت باستثمارات ضخمة من أجل تكوين بيئة مناسبة لتشجيع التجارة الإلكترونية، مؤكدة أن توقيع مذكرة التفاهم مع موانئ دبي العالمية يمثل دفعة كبيرة لجهودهم في دعم تطوير الاقتصاد الرقمي من خلال العمل والتعاون مع القطاع الخاص، ومما لا شك فيه أن هذه الشراكة ستسهل على الشركات الرواندية المشاركة في التجارة العالمية.

وأعرب مايك باسكاران الرئيس التنفيذي للعمليات في قسم الخدمات اللوجستية والتكنولوجيا لدى موانئ دبي العالمية عن سعادته بإطلاق منصة «DuBuy.com» كمنصة رئيسية من منصات التجارة الإلكترونية في شرق أفريقيا، لافتاً أن هذه المنصة ستعزز قدرة المنتجات الرواندية على الوصول إلى الأسواق العالمية وستشجع الشركات العالمية على الاستثمار في السوق الرواندي قبل الانطلاق نحو التوسع المستقبلي في الأسواق الأفريقية الأخرى.

وقال سهيل البنا الرئيس التنفيذي والمدير العام لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا لموانئ دبي العالمية أن موانئ دبي العالمية تلتزم بمواصلة شراكتها واستثماراتها في رواندا، حيث تتمتع الدولة بمناخ استثماري مشجع فضلاً عن اهتمامها بالتدريب والتطوير وإصرارها على أن يكون لها الريادة في جهود التقدم الصناعي وخلق فرص العمل في أفريقيا.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات