«مايكروسيف جروب» تنظم ورشاً لتوعية المستهلكين

أطلقت «فرقة مايكروسيف للمدارس الصحية» بالتعاون مع بلدية دبي حملة لتوعية المستهلكين، وتمكنت من تنظيم ورشٍ صحية على الإنترنت وداخل الفصول، وإلى جانب تعقيم الأسطح (وخصوصاً الأجهزة كثيرة الاستعمال والأسطح كثيرة اللمس)، والتباعد الاجتماعي، واستعمال الكمامات، والعادات الصحية لتناول الطعام، تشجع المبادرة طلاب المدارس على الالتزام بالممارسات الصحية كغسل اليدين جيداً بالماء والصابون، أو استعمال بخاخ أو جِلّ مناسب مقاوم للبكتيريا، مع مراعاة الكمية والطريقة المناسبتين عند الاستعمال.

وفي إطار تلك الحملة، حصل أكثر من 15 ألف طالب على عبوات مايكروسيف الصحية المقاومة للميكروبات. ومن المزمع تطوير هذه الحملة إلى برنامج لتوعية المستهلكين، على أن يقودها شخصيات وجهات مؤثرة في وسائل التواصل الاجتماعي على مستوى دولة الإمارات العربية المتحدة.

وتسعى مايكروسيف جروب جاهدةً إلى أن تكون الصوت المعبّر عن هذه الحملة، بما لديها من خبرة تمتد لنحو 20 عاماً في مكافحة الأمراض المعدية على مستوى العالم.

وقالت صفاء القدومي، مؤسس والرئيس التنفيذي لـ مايكروسيف جروب: «إن الرسالة الأساسية لشركتنا تتمثل في النهوض بعلم الطب الحيوي والسيطرة على العدوى. وقد تمكناّ لسنوات من ابتكار ما يستحقه المستهلكون والعائلات والأطفال في دولة الإمارات.

وتجدر الإشارة إلى أن منتجاتنا تشمل المطهرات عالية الجودة، ومنتجات الجلدية والعناية بالبشرة المتطورة، والمنتجات المتطورة للعناية بالجروح، إلى جانب تشكيلة واسعة من المنتجات الصحية للحيوانات.

وجميع منتجاتنا مختبرة ومعتمدة باعتبارها»آمنة كالماء«، وطبيعية بالكامل، وخالية من المواد الكيميائية السامة والكحول، ومختبرة علمياً، ومعتمدة من قبل هيئات رقابية صحية عالمية كإدارة الغذاء والدواء الأمريكية، والهيئة الأوروبية لمطابقة المواصفات، وإدارة السلع العلاجية الأسترالية، ووزارة الصحة الكندية، والهيئة العامة للغذاء والدواء السعودية، ووزارة الصحة بدولة الإمارات العربية المتحدة».

وأضافت: «تعمل مايكروسيف جروب على مكافحة الجوائح منذ عقدين تقريباً، وقد برهنت جائحة كوفيد - 19 بقوة على أهمية النظافة والتعقيم في حياتنا اليومية.

وأدى ارتفاع الطلب على مواد التطهير والتعقيم إلى حدوث طفرة غير مسبوقة في المنتجات الجديدة المعروضة في السوق. وأنا شخصياً أحث الناس على التأني الشديد عند البحث عن منتجات آمنة وفعالة، فهناك للأسف منتجات مزيفة في السوق لا تعطي المستهلك سوى الوهم».

وتسعى مايكروسيف جروب، بالتعاون مع بلدية دبي، وبدعم من الجهات والشخصيات المؤثرة في وسائل التواصل الاجتماعي على مستوى دولة الإمارات العربية المتحدة، إلى رد الجميل إلى المجتمع، في إطار تكاتف مؤسسات الدولة لمكافحة فيروس كورونا، وذلك من خلال الاضطلاع بدور بنّاء ومُلهم في نشر التوعية الصحية السليمة، ونقل المعلومات الوظيفية المختلفة، وتبادل الخبرات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات