الإمارات ضمن الأفضل عالمياً في التعامل مع «كوفيد 19»

أكد المنتدى الاقتصادي العالمي أن الإمارات تبوأت مكانة مرموقة ضمن الأفضل عالمياً في التعامل مع «كوفيد 19»، موضحاً أن النظام المالي القوي وإدماج السياسات الصحية والاجتماعية والمالية في الدولة ساعدا على كبح تأثيرات الجائحة.

وذكر في تقرير «التنافسية العالمية لعام 2020: كيفية أداء الدول على طريق الانتعاش»، أن الدول ذات الأنظمة المالية القوية مثل الإمارات وفنلندا والولايات المتحدة وسنغافورة، تمكنت بسهولة من تقديم الائتمانات والقروض للشركات الصغيرة والمتوسطة لإنقاذها من التعثر أو الإفلاس.

وأوضح المنتدى أن الدول التي تمكنت من التخطيط بنجاح وإدماج السياسات الصحية والمالية والاجتماعية حققت نجاحاً نسبياً أكثر في التخفيف من آثار الجائحة والتعامل معها بالشكل الأمثل بما في ذلك الإمارات وسنغافورة وسويسرا ولوكسمبورغ والنمسا.

وأكد التقرير أن الركود الاقتصادي العميق الذي أحدثته أزمة كوفيد وعواقبه الاقتصادية والاجتماعية لا يزال يخيّم على العالم بعد مرور عام تقريباً على بدء الجائحة، إلا أن الإصدار الخاص لتقرير التنافسية لهذا العام يجد أن بعض الميزات، بما في ذلك الاقتصادات الرقمية المتقدمة والمهارات الرقمية وشبكات الأمان الاجتماعي القوية والخبرة السابقة في التعامل مع الأوبئة، قد ساعدت الحكومات على إدارة تأثير الجائحة بشكل أفضل على اقتصاداتها وشعوبها.

ودعا كلاوس شواب، المؤسس والرئيس التنفيذي للمنتدى الاقتصادي العالمي صناع السياسات إلى توسيع نطاق تركيزهم بما يتجاوز النمو قصير الأمد إلى الازدهار طويل الأمد، موضحاً أهمية ترتيب الأولويات لتغدو الاقتصادات أكثر إنتاجية واستدامة وشمولية في الفترة التي نخرج فيها من أزمة الجائحة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات