«مبادلة» تعتزم الاستثمار في التدفئة المستدامة في هولندا

أعلنت شركة مبادلة للاستثمار «مبادلة» أمس عن نيتها الاستحواذ على حصة كبيرة في الأداة الاستثمارية «دوروثيا» التابعة لشركة «أسبر لإدارة الاستثمارات».

وتهدف الأداة الاستثمارية لتخصيص أكثر من 2.1 مليار درهم (500 مليون يورو) لبناء شبكات تدفئة مركزية في هولندا.

وتعد «أسبر» من أبرز شركات إدارة الاستثمارات الأوروبية المستقلة، المتخصصة في الأصول العقارية المستدامة، حيث تدير وسائل استثمارية تدعم الانتقال السريع نحو مصادر نظيفة ومستدامة في قطاع الطاقة كما تتمتع بسجل ممتاز في شبكات التدفئة منذ عام 2014 ومن الشركات الأخرى المساهمة في «دوروثيا»، شركة «إيه بي جي» وبنك الاستثمار الأوروبي.

مصادر نظيفة

ويُتوقع أن تساهم شبكة تدفئة «دوروثيا» في توفير مليوني جيجا جول من التدفئة المستدامة، بالاعتماد على مصادر طاقة نظيفة، تتنوع بين الحرارة الجوفية والحرارة المتبقية، والكتل الحيوية المستدامة المتوفرة محلياً.

ويأتي المشروع ضمن جهود هولندا لزيادة حصة مصادر الطاقة المتجددة من 7% حالياً إلى 100% بحلول 2050. ولتحقيق هذه الأهداف ستنتقل 7 ملايين أسرة في هولندا إلى استخدام حلول التدفئة الخالية من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون خلال الأعوام الثلاثين المقبلة.

وقال خالد عبد الله القبيسي، الرئيس التنفيذي لقطاع صناعة الطيران، والطاقة النظيفة، وتكنولوجيا الاتصالات في «مبادلة»: يشكل هذا الاستثمار فرصة جذابة بالنسبة لنا، إذ إن شبكات التدفئة تدعم تطوير البنية التحتية للطاقة المستدامة إضافة إلى أنها من أكثر الأصول استقراراً وتضمن تدفقاً نقدياً يسهل التنبؤ به مع تحقيق عائدات ثابتة.

تمتلك «مبادلة» و«أسبر» سجلاً حافلاً من الاستثمارات الناجحة في خدمات مرافق الطاقة العامة، ونحن ننظر بتفاؤل للدور الذي ستلعبه «دوروثيا» في عملية الانتقال نحو مستقبل خالٍ من الانبعاثات الكربونية في أوروبا.

خبرة

قال لويجي بيتينيكيو، الرئيس التنفيذي لشركة أسبر إن الشركة تتمتع بخبرة واسعة في الاستثمار في شبكات التدفئة والتي ستكون من الدعائم الأساسية لجهود أوروبا للتخلص من الانبعاثات الكربونية. وستلعب دوروثيا دوراً مهماً في هذا الإطار، ونحن سعداء بالحصول على دعم «مبادلة» ونتطلع إلى شراكة ناجحة معها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات