إشغالات قياسية في عطلة «اليوم الوطني»

فنادق الإمارات من الأقوى أداءً عالمياً في ظل الجائحة

سجل قطاع الفنادق في دولة الإمارات مؤخراً أداءً يعتبر من الأقوى في العالم في ظل جائحة «كوفيد-19»، وسط تحسن مستمر من أسبوع لآخر، بحسب تقرير شركة «إس تي آر جلوبال» البريطانية، لبيانات قطاعات الضيافة العالمية.

وأظهر التقرير الصادر أمس، أن أسواق الفنادق الرئيسية في الدولة وصلت إلى نسبة إشغال تجاوزت 50% بسبب الطلب المحلي والدولي القويين وسط مستويات قياسية تم تسجيلها خلال عطلة اليوم الوطني. وسجلت فنادق أبوظبي نسبة إشغال بلغت 69% في الأسبوع الممتد من 30 نوفمبر حتى 6 ديسمبر الجاري، فيما سجلت فنادق دبي 65.8%، وفق التقرير.

وبلغت نسبة الإشغال في فنادق عجمان 66.5%، والفجيرة 62.4%، والشارقة 53.9%، ورأس الخيمة 52.5%.

وقال فيليب وولر مدير منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا في مؤسسة «إس تي آر جلوبال»، إن الإمارات تعتبر واحدة من أقوى الأسواق أداء في العالم، ومن المتوقع أن تواصل تسجيل زيادات في الإشغال خلال موسم الشتاء القوي عادةً، لا سيما بعد الإعلان الأخير عن إنشاء ممر السفر الجوي بين المملكة المتحدة والإمارات أخيراً.

وأضاف أن السفر الدولي كان في مرمى نيران الجائحة، لكن الإمارات قامت بعمل جيد في توليد الطلب المحلي لتحريك خط الإشغالات في الاتجاه الصحيح. وأشار وولر، أن مؤسسات السياحة وشركات الطيران في الدولة وعلى رأسها طيران الإمارات وطيران الاتحاد، قاموا بعمل رائع في تمهيد الطريق لعودة الضيوف الدوليين.

أعلى مستوى يومي

ورصد التقرير، أنه خلال اليوم الوطني للدولة الذي يوافق 2 ديسمبر شهدت فنادق الدولة نسبة إشغال قياسية بلغت 73.5%، وهو أعلى مستوى يومي منذ 28 فبراير الماضي.

وتحسنت نسبة الإشغال في الدولة بشكل ملحوظ منذ انخفاض مستوى الوباء، وصلت نسبة الإشغال الفندقي اليومي في أبوظبي إلى 82.3% في 2 ديسمبر. كما تحسن إشغال الفنادق في دبي إلى مستوى مرتفع بلغ 70.3% في نفس اليوم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات