صحة دبي تختتم مشاركتها في جيتكس بمشاريع وبرامج ذكية

اختتمت هيئة الصحة بدبي مشاركتها بفعاليات معرض جيتكس للتقنية 2020، حيث استعرضت آخر التقنيات والحلول والمشاريع والخدمات الذكية خلال أيام المعرض الذي استمر خلال الفترة من السادس وحتى العاشر من شهر ديسمبر الجاري.

وأعلنت الهيئة خلال المشاركة عن إطلاق حزمة من مشاريعها وبرامجها الذكية ومنها: نظام «ترميز»، لإدارة الأدوية والمستلزمات الطبية بالتعاون مع «دبي الذكية» والذي يوفر دقة عالية في مراقبة ومتابعة ودراسة احتياجات الهيئة المستقبلية من هذا المخزون الحيوي.

كما أطلقت الهيئة خلال المعرض برنامج «منار» الخاص بالتدريب والتطوير المهني، وبرنامج «درب» المتعلق بالتعليم الطبي التخصصي، بهدف تطوير وتدريب الكوادر الطبية العالمة في هيئة الصحة بدبي.

واستعرضت الهيئة خلال المشاركة المميزات المتعددة لنظام «نابض» الذي أطلقته مؤخراً، والهادف إلى تقديم رعاية صحية رائدة في إمارة دبي من خلال التبادل السريع والآمن لمعلومات المريض الصحية على مستوى القطاعين العام والخاص في دبي.

كما استعرضت المميزات والخدمات الجديدة التي يقدمها تطبيقها الرسمي للمرضى والمتعاملين بشكل عام، ومنها: إمكانية التعرف على ملاحظات الطبيب حول نتائج التحاليل المخبرية، وعرض وتحميل هذه النتائج، وإمكانية الحصول أو إلغاء أو إدارة الموعد الطبي للشخص أو لأفراد العائلة، وإضافة حسابات العائلة على التطبيق، وكذلك تجديد البطاقة الصحية للشخص أو لصديق أو قريب، وإمكانية تقييم رحلة المريض من خلال استبيان يتم تعبئته بعد انتهاء الزيارة الطبية، ومشاركة الملف الطبي مع الغير داخل وخارج الدولة مع مراعاة الخصوصية في هذا المجال، والاطلاع على كافة تفاصيل السجل الطبي، وحجز مواعيد لفحص (كوفيد 19)، ومواعيد الحصول على لقاح الإنفلونزا الموسمية، ومتابعة نتائج فحوصات اللياقة الطبية، كما يتضمن التطبيق معلومات الصحة واللياقة لحامل التطبيق على مدار اليوم حسب مؤشرات عدد ضربات القلب ومعدل ضغط الدم ومعدل النشاط اليومي وغيرها.

 طباعة

كما استعرضت الهيئة تقنية «الطباعة ثلاثية الأبعاد» التي تم استخدامها بمختلف التخصصات الطبية في مستشفيات الهيئة، وبرنامج «الرأي الطبي الثاني» ضمن تجربة دبي الصحية، والتي تهدف إلى تلبية احتياجات المرضى القادمين للعلاج في إمارة دبي وتمكينهم من الوصول إلى أفضل الخبرات الطبية في دبي، والحصول على الاستشارات الطبية المجانية المتعلقة بحالتهم المرضية، وتقديم الخيارات والبدائل العلاجية لها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات