«جمارك دبي» تستعرض تجربتها مع تحديات أمن المعلومات

استعرضت جمارك دبي تجربتها في التعامل مع تحديات أمن المعلومات خلال جائحة «كورونا»، وذلك في معرض ومؤتمر الخليج لأمن المعلومات (جيسيك) والذي يعد إحدى الفعاليات المهمة ضمن الدورة الأربعين لأسبوع جيتكس للتقنية.

وقال عادل الحوسني مدير أول أمن المعلومات في جمارك دبي: «تصاعد خطر الهجمات الإلكترونية بصورة لافتة خلال النصف الأول يرتبط بشكل مباشر مع التحولات التي أحدثها فيروس «كوفيد 19» في المجالات كافة، والتي دفعت معظم دول العالم إلى الاعتماد على التقنيات الحديثة والتكنولوجيا في مواصلة أعمالها وخاصة فيما يتعلق بالعمل عن بُعد، وتزايد الطلب على الاجتماعات الافتراضية، وإدارة أنشطة سوق التجارة والخدمات الإلكترونية».

وأضاف، أن استراتيجية جمارك دبي لأمن المعلومات والمتوافقة مع استراتيجية دبي للأمن الإلكتروني تمثل ركيزة أساسية في تميز قطاع التطوير الجمركي بالدائرة، حيث استعداد جمارك دبي لأية تحديات قبل وقوعها، وهو ما مكّنها من استمرارية الأعمال بشكل آمن، خلال مرحلة العمل عن بعد، مثمناً التوجيهات المباشرة من اللجنة التوجيهية لأمن المعلومات، والتي كانت تتعامل مع الأزمات بشكل فوري واحترافي، حيث أوصت اللجنة بتحديث الأنظمة الخاصة بالأمن الإلكتروني بشكل مستمر لمنع استغلال الثغرات فيها، بجانب تفعيل منظومة أمن سيبراني متكاملة في الدائرة، تشمل أنظمة دفاع وتحليل وسياسات لأمن المعلومات والاستجابة للحوادث السيبرانية، مشيداً بدور مركز دبي للأمن الإلكتروني في توفير الدعم والتوجيه المناسب للتعامل مع أية مخاطر محتملة.

وتطرق الحوسني إلى تطوير جمارك دبي لمنصة «أمان» المبتكرة لأمن المعلومات، وتهدف إلى رفع مستوى وعي الموظفين بأمن المعلومات، حيث لها القدرة على تنفيذ اختبارات ومحاكاة عملية للاختراقات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات