دوبال القابضة تستحوذ على 60 % من «أو إس إي للصناعات»

استحوذت شركة دوبال القابضة، الذراع الاستثمارية لحكومة دبي في قطاعات التعدين والسلع والطاقة والكهرباء والمشاريع الصناعية، على 60 % من شركة «أو إس إي للصناعات»، المتخصصة في سحب الألمنيوم، ومقرها دبي.

وقال أحمد بن فهد، المدير التنفيذي بالإنابة في دوبال القابضة، لـ «البيان الاقتصادي»، إن الاستحواذ يأتي ضمن خطة الشركة الاستراتيجية في القطاع الصناعي، وكذلك لتطوير قطاع الصناعات التحويلية في الدولة، وتوسيع بصمتها الصناعية تدريجياً في المنطقة، وخلق قيمة مضافة في سلسلة القيمة النهائية.

وأضاف أن «دوبال القابضة»، تعمل على ترجمة توجيهات القيادة الحكيمة في تعزيز مكانة الإمارات على خارطة الاقتصاد العالمي، حيث تضطلع بدور محوري في دعم وتنويع الاقتصاد الوطني.

وذكر عثمان شريف رئيس مجلس إدارة شركة «أو إس إي للصناعات»، أن الشراكة مع «دوبال القابضة»، ستؤدي إلى تطور العمليات في السوق المحلي والخارجي، بما سيخدم القطاع الصناعي في الإمارات.

وأقيمت مراسم توقيع اتفاقية الاستحواذ مؤخراً، بحضور كل من أحمد بن فهد، المدير التنفيذي بالإنابة من قبل دوبال القابضة، وعثمان شريف رئيس مجلس إدارة «أو إس إي للصناعات».

وبدأت شركة «أو إس إي للصناعات» للصناعات عملياتها في عام 2012، كشركة عائلية من مركزها الرئيس في مدينة دبي الصناعية، وهي متخصصة في مجال الصناعات التحويلية المتعلقة بقطاع السيارات، الطاقة الشمسية، والصناعات التحويلية المختصة بعمليات التبريد، وكذلك الحرارة.

دوبال القابضة

تم استحداث شركة دوبال القابضة في 2014، كذراع استثمارية لمؤسسة دبي للاستثمارات الحكومية، متخصصة بقطاع الصناعة والطاقة وقطاع السلع. وتمتلك دوبال القابضة حصة قدرها 50 % من شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، والتي تعد أكبر منتج للألمنيوم عالي الجودة في العالم، وخامس أكبر شركة منتجة للألمنيوم بالعالم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات