الإمارات ضمن الكبار عالمياً في البيانات والذكاء الرقمي

استقرت دولة الإمارات ضمن الكبار عالمياً في البيانات المفتوحة والذكاء الرقمي، حيث جاءت في المرتبة 16 عالمياً محققة 75 نقطة في المعدل العام في تقرير «مخزون البيانات المفتوحة» لعام 2020 والذي تصدره منظمة البيانات المفتوحة ويشمل 187 دولة حول العالم، محققة بذلك قفزة مقدارها 51 مرتبة دفعة واحدة بالمقارنة بتقرير عام 2018 متقدمة على دول مثل الولايات المتحدة، وكوريا، وسويسرا وفرنسا، وإسبانيا واليابان والمملكة المتحدة.

كما تصدرت الإمارات منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا في مؤشر الذكاء الرقمي 2020 الصادر عن كلية فليتشر للدراسات العليا بجامعة تافتس بالشراكة مع ماستركارد، محتلة المركز 24 عالمياً متفوقة على كثير من الدول ومن بينها فرنسا وماليزيا وإسبانيا والبرتغال وإيطاليا وروسيا والهند.

وحلت في مراكز متقدمة ضمن المؤشرات الفرعية، حيث احتلت المركز الثاني عالمياً في مؤشر التجربة، وفي المركز 13 عالمياً في مؤشر السلوك. والمركز 19 في مؤشر الاتجاهات والمركز 24 في مؤشر البيئة، وفي مؤشر الزخم الفرعي حلت في المركز 16 عالمياً.

وقال معالي عمر بن سلطان العلماء، وزير دولة للذكاء الاصطناعي والاقتصاد الرقمي وتطبيقات العمل عن بعد: «تبنت حكومة الإمارات سياسة البيانات المفتوحة كجزء من عملية التحول الرقمي، بغرض تسهيل حصول الباحثين وأصحاب الدراسات والمجتمع، على المعلومات الحكومية والبيانات الإحصائية المتعلقة بدولة الإمارات، وتعمل الجهات الحكومية الاتحادية في الدولة على إتاحة البيانات وجعلها متوافرة للجمهور من خلال البوابات الإلكترونية الرسمية لتلك الجهات، ونشرها وفق أعلى المعايير العالمية المعتمدة لنشر البيانات والمعلومات الإحصائية».

اقرأ أيضاً:

الإمارات بالمرتبة 16 عالمياً في تقرير البيانات المفتوحة 2020

طباعة Email
تعليقات

تعليقات