«السفر العربي» يتوقع استقطاب عدد كبير من العارضين الإسرائيليين

يتوقع القائمون على معرض سوق السفر العربي استقطاب عدد كبير من العارضين والزوار من إسرائيل وتحقيق استفادة كبيرة من أول مشاركة إسرائيلية في حدث رئيس على مستوى قطاع السفر والسياحة في الشرق الأوسط.

بعد الإعلان الرسمي مؤخراً عن إقامة نسخة عام 2021 على أرض مركز دبي التجاري العالمي، في الفترة الممتدة من الأحد 16 ولغاية الأربعاء 19 مايو من العام المقبل، شهد معرض سوق السفر العربي ارتفاعاً ملحوظاً في الطلب والاستفسار، ليس فقط من إسرائيل، ولكن من قبل عدد كبير من شركات السفر والسياحة حول العالم، التي تتطلع إلى الاستفادة من الفرص الهائلة التي توفرها هذه المنطقة.

وقالت كسينيا كوبياكوف، مديرة تطوير الأسواق الجديدة في وزارة السياحة الإسرائيلية: بعد توقيع معاهدة السلام بين الإمارات وإسرائيل، تخطط وزارة السياحة الإسرائيلية لاتخاذ خطوات مهمة في هذا الجانب، بهدف الترويج لإسرائيل كوجهة سياحية بارزة تستقطب الزوار من دولة الإمارات. ومن أبرز هذه الخطط، المشاركة الفاعلة وللمرة الأولى في معرض سوق السفر العربي، من خلال جناح كبير يضم عدداً من الشركات الإسرائيلية العارضة، بالإضافة إلى حضور الجلسات الرئيسة في المعرض.

اهتمام

وقالت دانييل كورتيس، مديرة معرض سوق السفر العربي في الشرق الأوسط: الاهتمام الذي أبدته وزارة السياحة الإسرائيلية، وكذلك الشركات السياحية في إسرائيل، جنباً إلى جنب مع المشغلين الدوليين للرحلات السياحية إلى إسرائيل، كان استثنائياً ومذهلاً. إنه سوق جديد كلياً لكل من مشغلي الرحلات الداخلية والدولية، ومن المنتظر أن يلقي بظلاله الإيجابية على قطاع السفر الإقليمي والدولي، على حدٍّ سواء. وأضافت: من خلال شبكاتها المتنامية عالمياً، ستوفر طيران العال وطيران الإمارات والاتحاد للطيران فرصاً هائلة لاستقطاب المسافرين الراغبين في قضاء عطلاتهم في وجهتين معاً، أو مسافري العبور «ترانزيت». ووفقاً لوزارة السياحة الإسرائيلية، سجل 2019 أرقاماً قياسية على مستوى الزوار بواقع أكثر من 4.5 ملايين زائر، وبزيادة نسبتها 10.6% على عام 2018، حيث شهد شهر ديسمبر وحده، قدوم أكثر من 350 ألف زائر، وهو رقم قياسي آخر.

رحلات

شهد 2019 وحده، انطلاق 8.6 ملايين رحلة خارجية للإسرائيليين، بمعدل نمو 9% في السنوات الخمس الماضية. وبحلول 2022، يتوقع أن تصل مدة الإقامة إلى 11.5 ليلة فندقية، ما يعطي مؤشراً على رغبة الإسرائيليين بإجراء رحلات أطول، سواء بقصد السياحة أو الأعمال، ولا سيما أن رجال الأعمال والسياح يشكلون نحو 53% من إجمالي سوق الرحلات الدولية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات