تأسيس منصة اتحادية لتداول الذهب يعزز مكانة الإمارات في تجارة المعدن الأصفر

 ترسخ المبادرة المتعلقة بتأسيس منصة اتحادية لتداول الذهب من مكانة الإمارات كمركز إقليمي لهذا النوع من التجارة التي شهدت نشاطاً كبيراً في المرحلة الماضية ما جعل الدولة وجهة لكبار المستثمرين في المعدن الأصفر من مختلف دولة العالم.

ولعبت البيئة التشريعية المتميزة التي وفرتها الإمارات لقطاع الأعمال دوراً في زيادة جاذبيتها للمستثمرين الأجانب على وجه الخصوص، الأمر الذي ساهم في استدامة نمو جميع الأنشطة التجارية وفي مقدمتها تجارة الذهب.

وتظهر الأرقام الرسمية الصادرة عن العديد من الجهات المختصة ومن ضمنها المركز الاتحادي للتنافسية والإحصاء أن قيمة تجارة الإمارات من الذهب وصلت إلى 104 مليارات درهم تقريباً في الأشهر الستة الأولى من عام 2020 مستحوذة بذلك على ما نسبته 16% من إجمالي قيمة تجارة الدولة غير النفطية في فترة الرصد ذاتها.

وقال حمد العوضي، عضو مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة أبوظبي في تصريح لوكالة أنباء الإمارات «وام»: الإمارات تعد مركزاً للنشاط الاقتصادي والتجاري في المنطقة وفي مقدمتها تجارة الذهب، مشيراً إلى أن 14% من تجارة الذهب في العالم تتم من خلال دولة الإمارات وهذه النسبة مرشحة للزيادة في الفترة القادمة.

وأوضح العوضي أنه على الرغم من فترة الهدوء التي شهدتها القطاعات التجارية نتيجة وباء كورونا إلا أن تجارة الذهب واصلت نشاطها في الإمارات ما يعكس مكانة الدولة في هذا النوع من التجارة. وأكد أن وجود منصة اتحادية لتداول الذهب من شأنه توحيد المنصات داخل الدولة وهو ما يعزز من مكانة الإمارات في هذه التجارة ويرفع من ثقة المستثمرين والشركات العالمية على حد سواء بالسوق المحلي.

وكان المجلس الوزاري للتنمية، ناقش في جلسته الأخيرة تطوير منصة اتحادية لتداول الذهب، بالإضافة إلى إنشاء قاعدة بيانات للشركات والأفراد المتداولين للذهب، وذلك بهدف تعزيز موقع دولة الإمارات مركزاً عالمياً لتجارة الذهب، ولرصد عمليات استيراد الذهب إلى دولة الإمارات، وزيادة الشفافية والقدرة على تتبع إمدادات وواردات الذهب.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات