سواتش تدشّن العد التنازلي الرسمي لانطلاق إكسبو دبي

قطعت سواتش، المُزود الرسمي لخدمات التوقيت للحدث الدولي، أحدث أشواط المسيرة إلى إكسبو، وذلك عبر إطلاقها ساعة العد التنازلي في برواز دبي. يأتي ذلك فيما تترقب الأنظار ترحيب الإمارات بالعالم في إكسبو بعد 300 يوم.

وأثناء حدث افتراضي، كشفت سواتش عن ساعة العد التنازلي الرسمية لإكسبو 2020 دبي، بحضور محترف التزلج المصري المولد المقيم في دبي كريم نصار، والذي اصطحب متابعيه إلكترونياً في رحلة مثيرة في أرجاء دبي، قبل أن يصل إلى برواز دبي ليدشّن تشغيل الساعة.

وتشتهر سواتش، الرائدة في تخطي حدود الإبداع والتطور المستمر، بشراكتها مع العديد من الرياضيين الرواد، وتعتز بشراكاتها في رياضة التزلج منذ ثمانينيات القرن الماضي.

وتهدف سواتش من وراء هذه الفعالية إلى التأكيد على رسالتها المحورية بأنه رغماً عن حالة التوقف التي اضطر إليها العالم على مدار الشهور الماضية، فقد حان الوقت للاجتماع معاً وصنع المستقبل لأنه في نهاية المطاف لا يمثّل الوقت إلا ما نفعل به وكيفية استغلالنا له.

ويتأهب إكسبو 2020 دبي الذي يُعقد في الفترة من الأول من أكتوبر 2021 إلى 31 مارس 2022، ليجسّد رسالته «تواصل العقول وصنع المستقبل» على أرض الواقع.. وسيجمع هذا الحدث الدولي العالم معاً بروح من الأمل والتفاؤل والسعي المشترك في سبيل التوصل إلى حلول لأكبر تحدياتنا.

وقالت منال البيات، الرئيس التنفيذي للاتصال والتسويق والمبيعات في إكسبو 2020: «سيحتفل إكسبو الذي سيفتح أبوابه في الأول من أكتوبر 2021، في عام الاحتفال باليوبيل الذهبي للإمارات، بمرور 50 عاماً من التقدم المشهود، وسيعرض للعالم أجمع طموحات الأمة وتطلعاتها نحو المستقبل. وفيما نستعد للترحيب بملايين الزوّار في دولة الإمارات وفي إكسبو 2020، ستساهم ساعة العد التنازلي، في إشراك زوار دبي والمقيمين فيها وتحفيزهم وإلهامهم ليكونوا جزءاً من مسيرة إكسبو 2020».

ومع دنوّ ساعة انطلاق أول إكسبو دولي في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا تُعدّ سواتش مجموعة من المفاجآت السارة لجمهورها، منها إطلاق ساعة سواتش «ابتكار»، وهي واحدة من العديد من الساعات التي تحمل طابع إكسبو 2020، والمصُمَّمة خصيصاً من أجل هذا الحدث الدولي، إذ يميّزها شعار إكسبو، المُستوحى من خاتم قديم عمره 4000 عام عُثر عليه في موقع أثري في صحراء الإمارات.

وقال برناردو تريبوليه، نائب الرئيس للتسويق في سواتش العالمية: «يحتاج العالم اليوم أكثر من أي وقت مضى إلى الابتكار - وهو شيء نجده بشكل تلقائي في سواتش.. في ثمانينيات القرن العشرين أحدثنا ثورة جذرية في هذا المجال بإطلاقنا الساعات البلاستيكية، وشققنا مسارات ابتكارية عدة منذ ذلك الحين. ومع استقطاب إكسبو 2020 للكثير من المبدعين المنتمين إلى ثقافات متعددة من أنحاء العالم، فمن دواعي سرورنا أن نكون بينهم وأن نقضي معهم الكثير من الوقت».

مسلسل تعاون

وبانعقاده بعد 300 يوم، سيمثّل إكسبو 2020 دبي الحلقة الأحدث في مسلسل التعاون الطويل لشركة سواتش مع إكسبو. فعلى مدار 34 عاماً، كانت شركة سواتش شريكاً رسمياً في خمسة من معارض إكسبو السابقة عام 1986 في كندا؛ وعام 1992 في إسبانيا؛ وعام 1998 في البرتغال؛ وعام 2010 في الصين، وعام 2015 في إيطاليا.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات