«تنمية المجتمع» تشارك بـ3 مبادرات تنموية مبتكرة

شاركت وزارة تنمية المجتمع في أسبوع جيتكس للتقنية 2020، بــ3 مبادرات تنموية مبتكرة موجهّة للأسرة وأصحاب الهمم والمستفيدين من الضمان الاجتماعي، وذلك في إطار تعزيز الجهود لتحقيق سرعة الوصول إلى جميع فئات المجتمع بخدمات نوعية واستباقية، وتقديم حلول إلكترونية وذكية تعزز مسيرة التنمية المستدامة، بما يترجم مستهدفات رؤية الإمارات 2021، ويحقق أهداف التنمية المستدامة 2030، وصولاً إلى مئوية الإمارات 2071، الخطة التنموية الشاملة خلال الـ50 عاماً القادمة، ضمن أجندة عام الاستعداد للخمسين.

وتتضمن مبادرات الوزارة، مبادرة الضمان الاجتماعي – المرحلة الأولى من الربط الإلكتروني لإيجاد منصة معلومات موحدة تجمع بيانات المواطنين على مستوى الدولة، وتطبيق «أسرتي معي» الذكي الذي تم تطويره لاكتشاف المؤشرات الأولية للطفل ذات العلاقة باضطراب طيف التوحد قبل مرحلة التشخيص، ومبادرة «تآلف» للاستشارات الأسرية التي يتم تقديمها بطريقة مبتكرة وبمجموعة قنوات تفاعلية تحقق وصولاً سهلاً وموثوقاً به للمستفيدين منها. كما تتضمن باقة من الخدمات المتطورة والإنجازات المحققة بفعل تبني أحدث التقنيات كـ«بلوك تشين» والذكاء الاصطناعي، وتعزيز الأمن الإلكتروني. إضافة إلى تفاصيل تتعلق ببيئة العمل الافتراضية للوزارة التي توفّر جميع الاحتياجات والأدوات للموظفين للعمل عن بعد، علاوة على أتمتة الخدمات، واستحداث خدمات جديدة أو تطوير خدمات أخرى، وتطوير منصة خاصة للتكاملات مع الجهات الحكومية الأخرى.

خدمات نوعية

وتركز الوزارة خلال «جيتكس 2020» على مبادرات وباقات خدمات نوعية لدعم مشاريع تمكين أصحاب الهمم والأسر المنتجة والأسرة والزواج والجمعيات ذات النفع العام والضمان الاجتماعي.

وأكدت موزة الأكرف السويدي وكيل وزارة تنمية المجتمع «أن رؤية الوزارة لتطوير آليات العمل لخدمة المجتمع تقوم على أساس تعزيز أوجه الرعاية والتنمية بحلول وخدمات استباقية، تضمن سرعة إنجاز ووصول الخدمات لمستحقيها، في إطار نهج عمل مستدام يعكس مبدأ الحكومة الذكية والخدمات الاستباقية والرؤية التطويرية التي تتبناها وزارة اللامستحيل تنفيذاً لتوجيهات وتطلعات قيادة الدولة».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات