"الموارد البشرية والتوطين" تتابع أوضاع المواطنين العاملين في القطاع الخاص

أعلنت وزارة الموارد البشرية والتوطين تكثيف اللقاءات الميدانية والافتراضية مع المواطنين في مواقع عملهم لدى شركات القطاع الخاص بهدف متابعة أوضاعهم الوظيفية وذلك في إطار عمل اللجنة الخاصة التي شكلتها الوزارة في شهر مارس الماضي لدعم استقرار وظائف المواطنين وحماية حقوقهم.

وقال سعادة ناصر بن خرباش وكيل الوزارة لشؤون التوطين رئيس اللجنة إن دعم استقرار وظائف الكوادر الوطنية العاملة في القطاع الخاص يعتبر أحد أهم أولويات عمل الوزارة في ملف التوطين خصوصا في ضوء تداعيات جائحة "كوفيد 19" وأثرها على وظائف سوق العمل كغيره من أسواق العمل العالمية.

وأضاف أن الوزارة تنفذ برنامجا للتواصل مع المواطنين العاملين في شركات القطاع الخاص والمسؤولين في هذه الشركات وذلك من خلال الزيارات الميدانية أو عبر تنظيم اللقاءات الافتراضية التي تستهدف في مجملها الوقوف على الأوضاع الوظيفية للمواطنين لا سيما من حيث ساعات العمل والتطور الوظيفي وكذلك الاستماع إلى ملاحظاتهم وبحثها مع المسؤولين عنهم بما يسهم في تمكين المواطنين في وظائفهم.

وأكد سعي الوزارة الحثيث نحو توفير بيئة العمل الجاذبة والمستقرة للمواطنين والمواطنات العاملين في مختلف القطاعات الاقتصادية بالتعاون والشراكة والتنسيق الدائم مع الشركات العاملة في هذه القطاعات وذلك من خلال حزمة السياسات والمبادرات التي من شأنها دعم القطاع الخاص بما يشجعه على القيام بمسؤولياته الوطنية والمجتمعية في ملف التوطين.

جاء ذلك خلال لقائه مؤخرا مع عدد من المواطنين في مواقع عملهم لدى شركة شلمبرجير للبترول، وشركة دلسكو ش. ذ. م. م، وشركة الفطيم ذ. م.م، و أي و أي للاستشارات ش. ذ. م. م.، و المسعود للتوريدات والخدمات البترولية ذ. م. م.، وماجد الفطيم هايبرماركتس والفردان للصرافة، بحضور مسؤولين من الشركات المشار اليها.

وأشار ابن خرباش إلى أهمية الالتزام الوظيفي وتطوير المهارات واستثمار الوظيفة بما يعزز من الخبرات التي تلعب دورا كبيرا في الترقي الوظيفي بما في ذلك تعزيز الامتيازات الوظيفية.

وأشاد بالمواطنين الذين التقى بهم وبحرصهم الشديد على أداء مهامهم الوظيفية بكفاءة واقتدار .. مشيرا إلى أنهم يسجلون قصص نجاحات لافتة كغيرهم من العديد من العاملين في القطاع الخاص وهو الأمر الذي يبعث على الفخر والاعتزاز بالكفاءات الوطنية العاملة في هذا القطاع الاستراتيجي المهم.

كما أشاد بتفاعل الشركات التي تمت زيارتها حتى الآن مع ملف التوطين لا سيما من خلال اعتبار هذا الملف جزءا رئيسيا من التخطيط الاستراتيجي للشركتين.

ومن المقرر أن تواصل وزارة الموارد البشرية والتوطين تنفيذ برنامج الزيارات للالتقاء بالمواطنين في مواقع عملهم لدى شركات القطاع الخاص.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات