دائرة البلديات والنقل تستعرض إنجازاتها في «جيتكس 2020»

تشارك دائرة البلديات والنقل، ضمن جناح حكومة أبوظبي في معرض «جيتكس للتقنية»، في دورته للعام الحالي 2020، والذي يقام خلال الفترة من 6 إلى 10 ديسمبر الجاري، في دبي.

ومن المنصات والخدمات والمبادرات التي سيتم عرضها، نظام سمارت مكاني، والنظام الإلكتروني البلدي للتصنيف، والمنصة الذكية لتوثيق العقود الإيجارية، وأتمتة العمليات بواسطة الروبوت، ومساحة عمل رقمية - العمل من المنزل، والنظام الذكي للكشف عن المشوهات، وتطوير شبكة الطرق الملاحية، ونظام المرجع الطولي، ومنصة إدارة الأساطيل المتكاملة (سلامة) لمراقبة النقل المدرسي، والتعرفة المرورية في إمارة أبوظبي.

وأكدت الدائرة أنها تنظر إلى معرض «جيتكس»، كونه منصة رقمية عالمية، تضم أحدث ما توصلت إليه التقنيات الحديثة، التي يمكنها أن ترتقي بمستوى الخدمات، وتتطابق مع أجندتها الرقمية، واستراتيجيتها الهادفة إلى التحسين المستمر بمنصاتها الرقمية، التي أطلقتها لخدمة المجتمع والمتعاملين، ومن هذا المنطلق، تكتسب المشاركة في هذا المعرض العالمي، أهمية قصوى، كون هذا التجمع الرقمي، يتيح للدائرة الاطلاع على التجارب العالمية الناجحة والمميزة، ومتابعة آخر ما توصل إليه العلم الرقمي، وتسخيره من أجل دعم رؤية الدائرة، الهادفة إلى استشراف المستقبل، وتوفير كافة متطلباته التنموية، وسعيها المتواصل لدعم الابتكار، وتبني حلول رقمية، ومبادرات فعالة، تعزز البيئة الاقتصادية والاستثمارية في العاصمة، وتسهم في استقطاب الاستثمارات.

وتحرص الدائرة، من خلال مشاركتها، على تعزيز التعاون والتكامل الحكومي، من خلال الإعلان عن مبادراتها ومشروعاتها الرائدة والمميزة في هذا المجال. وأشارت الدائرة إلى أن «جيتكس»، يوفر مناخاً لإبراز دور الجهات الحكومية في إمارة أبوظبي، بشأن تطوير حلول حكومية رقمية سريعة وفعالة، سعياً لتعزيز كفاءة الأداء الحكومي، والارتقاء بتجربة المتعاملين، وتحقيق الريادة في الخدمات الرقمية الحكومية، من خلال تبني أحدث الوسائل التقنية المبتكرة، وتعزيز القيمة المضافة للمشروعات الحكومية المشتركة.

وتسهم الدائرة بشكل فعال، في دعم وترسيخ الأجندة الرقمية لحكومة أبوظبي، من خلال مبادرات ومشروعات تخدم المحاور الأربعة، المتمثلة في الخدمات الحكومية، والحلول الحكومية الرقمية، والبيانات والتقنيات الحديثة، وتمكين المنظومة الرقمية.

وأكدت الدائرة أن منهجيتها في الاعتماد على التقنيات المبتكرة الحديثة، تجسد رؤيتها الهادفة إلى ضمان أرقى مستويات الحياة لجميع السكان، وتوفير منصات رقمية خدمية، تلبي جميع احتياجات الشركاء والمتعاملين، وبالوقت ذاته، ترسيخ قيم التنمية المستدامة، من خلال إيجاد جيل قيادي، يتمتع بمهارات ومعارف رقمية، تمكنه من استشراف المستقبل وصناعته والتأثير فيه، مع الحرص على مواصلة تطوير القدرات الرقمية الهادفة إلى تحقيق أعلى معدلات التميز والجودة، في جميع الخدمات التي تقدمها الدائرة إلى المجتمع والشركاء الاستراتيجيين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات