جلسة بـ«جيتكس» تبحث دور الذكاء الاصطناعي في مواجهة «كوفيد 19»

محمد يعقوب

يناقش الدكتور محمد يعقوب، وهو أستاذ مساعد في جامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي، أول جامعة للدراسات العليا المتخصصة ببحوث الذكاء الاصطناعي على مستوى العالم، دور الذكاء الاصطناعي في دعم جهود مكافحة جائحة «كوفيد 19» وتعزيز فاعلية ونتائج إجراءات الرعاية الصحية، وذلك خلال مشاركته في معرض جيتكس 2020.

أبحاث

ويترأس الدكتور يعقوب، الذي يقود أبحاثاً حول استخدامات الذكاء الاصطناعي في مجال الرعاية الصحية في جامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي، جلسة تحت عنوان «ما دور الذكاء الاصطناعي في محاربة جائحة كوفيد19؟» والتي ستُقام أول أيام المعرض.

حيث سيتناول دور الذكاء الاصطناعي في دعم جهود الكشف عن الفيروس وعلاجه والشفاء منه، وكيف يمكن استخدامه للتنبؤ بالعدوى وتسهيل حلول الرعاية الصحية الموجهة لمحاربة الفيروس. كما سيلعب الذكاء الاصطناعي دوراً حيوياً في تحسين نتائج علاجات الفيروس المستجد، فضلاً عن تسريع الأبحاث حول الفيروس وطرق علاجه.

وتُقام الجلسة في منصة «جيتكس نجوم المستقبل - عالم الذكاء الاصطناعي» في 6 ديسمبر من الساعة 12 وحتى 12:30 ظهراً. كما يشارك عدد من خبراء الجامعة في المعرض للحديث حول استخدامات الذكاء الاصطناعي في قطاعات رئيسية مختلفة تدعم أولويات الإمارات على الصعيد المحلي.

ويشارك الدكتور يعقوب أيضاً في الجلسة التي تنظمها هيئة أبوظبي الرقمية ضمن المعرض تحت عنوان «الذكاء الاصطناعي في قطاع الرعاية الصحية: التحديات، الفرص، المسؤوليات والمستقبل»، حيث يناقش تحديات استخدام الذكاء الاصطناعي في معالجة مشكلات قطاع الرعاية الصحية. وتُقام هذه الجلسة في مسرح الهيئة يوم 6 ديسمبر من الساعة 4 إلى 4:30 عصراً.

مكانة متصدرة

وقال الدكتور يعقوب: استطاع الذكاء الاصطناعي أن يحتل مكانة متصدرة خلال 2020 مع نجاحه في مكافحة انتشار (كوفيد19) . وأسهمت التقنيات القائمة على الذكاء الاصطناعي في تطوير ودعم قطاع الرعاية الصحية والمجالين العلمي والبحثي مع توفيرها أدوات جديدة عززت قدرات هذه المجالات، بدءاً من الأبحاث حول اللقاحات ووصولاً إلى تسريع إجراءات التشخيص.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات