«دبي الإسلامي» و«الدار» يتصدران النشاط والسيولة تتجاوز نصف مليار درهم

مشتريات المؤسسات تُحلّق بالأسهم لأعلى مستوياتها منذ مارس

ارتفاع البنوك والعقار والاستثمار والسلع يدعم صعود سوق دبي | البيان

صعدت الأسهم المحلية لأعلى مستوياتها منذ مارس في ختام جلسة أمس معززة بعمليات شراء للمؤسسات مع استمرار حالة التفاؤل المسيطرة على المعنويات منذ الإعلان عن لقاح جديد ضد «كوفيد - 19»، وقوة ومتانة الاقتصاد الوطني في مجابهة تحديات الجائحة.

وصعد سوق دبي 0.37% إلى 2324.68 نقطة مع ارتفاع البنوك والعقار والاستثمار والسلع والنقل، فيما نما سوق أبوظبي 0.43% عند 4934.72 نقطة بدفع مكاسب البنوك والعقار والاستثمار.

واجتذبت الأسهم سيولة بنحو 533.94 مليون درهم منها 387.97 مليوناً في أبوظبي و145.97 مليوناً في دبي، وجرى تداول 195.45 مليون سهم، موزعة بواقع 86.5 مليوناً في أبوظبي و108.95 ملايين في سوق دبي، من خلال 4636 صفقة.

عمدت المؤسسات نحو الشراء في السوقين بصافي استثمار 113.9 مليون درهم، منها 26.3 مليوناً في دبي و87.59 مليوناً في أبوظبي، فيما اتجه المستثمرون الأفراد نحو التسييل، بصافي استثمار 113.9 مليون درهم، موزعة بواقع 26.3 مليوناً بدبي و87.59 مليوناً بأبوظبي.

سوق دبي

وعزز صعود سوق دبي ارتفاع قطاع 0.65% مع نمو «إعمار العقارية» 0.98% و«إعمار للتطوير» 1.21% و«إعمار مولز» 0.55% و«الاتحاد العقارية» 0.76%، فيما انخفض «داماك» 0.9% واستقر «ديار»، ونما قطاع البنوك 0.17% مع ارتفاع «دبي الإسلامي» 0.93% فيما انخفض «الإمارات دبي الوطني» 0.48%.

وصعد قطاع الاستثمار 0.8% مع ارتفاع «دبي للاستثمار» 1.69%. وصعد قطاع النقل 0.03% مدفوعاً بصعود «العربية للطيران» 1.72% و«الخليج للملاحة» 2.2% فيما هبط «أرامكس» 1.25%.

وهيمن «دبي الإسلامي» على النشاط مستقطباً 31.7 مليون درهم، تلاه «إعمار العقارية» 28.6 مليون درهم، ثم «جي إف إتش» 14.3 مليون درهم، وحقق «السلام القابضة» أكبر ارتفاع بنسبة 5.06%، فيما كان «شعاع كابيتال» الأكثر انخفاضاً بنسبة 3.57%. ومال المستثمرون الأجانب نحو الشراء، بصافي استثمار 32 مليون درهم، فيما اتجه المستثمرون العرب والخليجيون والمواطنون نحو البيع.

سوق أبوظبي

وعزز صعود سوق أبوظبي ارتفاع قطاع البنوك 1.55% مع نمو «أبوظبي الأول» 1.9% و«أبوظبي التجاري» 1.64% فيما استقر «أبوظبي الإسلامي»، وصعد قطاع العقار 0.58% على وقع مكاسب «الدار» 0.69% فيما انخفض «رأس الخيمة العقارية» 1.63%.

ونما قطاع الاستثمار 0.34% مع صعود «الواحة كابيتال» 3.81% فيما هبط «إشراق» 1.81% واستقر «العالمية القابضة». بينما انخفض قطاع الاتصالات 1.89% مع هبوط سهم «اتصالات» بالنسبة ذاتها، وتراجع قطاع الطاقة 0.2% بضغط نزول «طاقة» 1.99% و«دانة غاز» 0.15%، فيما ارتفع «أدنوك للتوزيع» 0.87%.

تصدر «الدار» النشاط جاذباً 82.18 مليون درهم، تلاه «اتصالات» 75.64 مليون درهم، ثم «أبوظبي الأول» 65.17 مليوناً، وحقق «الواحة كابيتال» أكبر ارتفاع بنسبة 3.81%، فيما كان «أبوظبي الوطنية للتكافل» الأكثر انخفاضاً بنسبة 4.83%. وعمد المستثمرون الخليجيون والمواطنون نحو الشراء، بصافي استثمار 18.8 مليون درهم، فيما اتجه المستثمرون العرب والأجانب نحو البيع.

إرشادات

قالت هيئة الأوراق المالية والسلع إن وجود حوكمة رشيدة للشركة يقود للأداء الناجح والإنجاز الجيد وإدارة واعية للمخاطر فضلاً عن وضع استراتيجية ذكية للأعمال؛ ما يؤدي لتبديد قلق المستثمرين ويبعث الثقة بنفوسهم سواء بخصوص الشركات أو سوق رأس المال عموماً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات