«أكاديمية بادري» توسّع خيارات الورش الإلكترونية لتعزيز مهارات سوق العمل

أطلقت «أكاديمية بادري للمعرفة وبناء القدرات»، التابعة لمؤسسة «نماء» للارتقاء بالمرأة سلسلة ورش عمل افتراضية في نوفمبر الجاري بالشراكة مع نخبة من المؤسسات التعليمية والمهنية في الإمارات والعالم، وذلك في إطار جهودها الرامية إلى تعزيز فرص التعلم الإلكتروني بالإضافة إلى تنمية مهارات الشباب ورواد الأعمال في ظل التغيرات المتسارعة التي يشهدها قطاع التعليم والأسواق في مرحلة ما بعد كورونا.

وركزت الورش على تقديم منهج شامل ومتكامل للتعلم، مع ضمان تحقيق التوازن بين التنمية المهنية والشخصية، حيث صممت الأكاديمية 5 ورش عمل افتراضية بالتعاون مع «جامعة الشارقة»، و«مصرف الشارقة الإسلامي»، و«مدرسة الحياة» التي تتخذ من لندن مقراً، تحت إشراف نخبة من الخبراء الماليين والتعليميين والمدربين ذوي الخبرة في المهارات الحياتية، لتتناول مستجدات عالم ريادة الأعمال، والاستثمارات، والإدارة المالية، والتعلم الإلكتروني، وغيرها من المواضيع ذات الصلة.

مرونة

 وتعقد الأكاديمية ورشة عمل بالتعاون مع «مدرسة الحياة» في المملكة المتحدة تحت عنوان «المرونة»، الثلاثاء 24 نوفمبر لتعريف المشاركين بدور المرونة كعامل أساسي لضمان نجاح الأعمال، وخصوصاً في ظل المتغيرات التي تعصف بالأسواق، كما تتناول كيفيّة إنشاء صندوق أدوات من الموارد لاستخدامه عند الضرورة خلال الأزمات، والتفكير في الاستراتيجيات الجديدة المفيدة.

4 ورش


وخلال الفترة بين 9 و17 نوفمبر، نظمت الأكاديمية أربع ورش تناولت مجموعة من الموضوعات مثل «إدارة الاستثمار والمالية – من نقاط القوة الضرورية للمرأة المعاصرة» بالتعاون مع «مصرف الشارقة الإسلامي»، و«فرصتك الوظيفية كرائد أعمال» قدمتها موزة الخيّال، مستشار مؤسسة «نماء» للارتقاء بالمرأة، لطالبات «جامعة الشارقة». كما شملت عناوين الورش «التوجيه نحو التعلم الإلكتروني» بالتعاون مع «جامعة الشارقة» لتوسيع نطاق المعرفة بين الطالبات حول التعلم الإلكتروني وكيفية الاستفادة منه، و«الموضوعية» وهي ورشة مقدمة من «مدرسة الحياة».

معارف


وقالت الدكتورة منى آل علي، مدير «أكاديمية بادري للمعرفة وبناء القدرات»: تتيح ورش العمل الافتراضية للمشاركين اكتساب المعارف العملية في كل المجالات، فضلاً عن الفرصة الثمينة التي توفرها لهم للتعلم والاستفادة من خبرات نخبة من المتخصصين في مجالات الاستثمار، والتمويل، وريادة الأعمال، واتخاذ القرارات الموضوعية، وغيرها من المجالات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات