تجمع من الخبراء لمناقشة جوانب الصحة والسلامة المهنية في الثورة الصناعية الرابعة

نظمت شركة «إن إن تي سي» لتوريد الحلول وتطوير البرامج ومقرها الإمارات، بالتعاون مع شركة تقنية المعلومات «إن جي إن إنترناشونال» ومنصة الشبكات «ديجيتال ليدر»، أخيراً لقاءً عبر الإنترنت لمناقشة جوانب «الصحة والسلامة المهنية في الثورة الصناعية الرابعة».

وتناول الخبراء الذين حضروا الفعالية التي عُقدت عن بُعد كيفية قيام الشركات بإنشاء وضمان بيئة عمل آمنة لموظفيها، بالإضافة إلى تطوير الاستراتيجيات للاستفادة من تقنيات الواقع الافتراضي وإنترنت الأشياء والرؤية الآلية لمواجهة التحديات التي تعيق المنظومة الآمنة.

 

ووفقاً لاستطلاع أجري أخيراً، أشارت 82% من الشركات التي شملها الاستطلاع إلى أن فوائد تطبيق تقنيات الواقع المعزّز أو الواقع الافتراضي إما تلبّي أو تتخطّى سقف توقعاتها. ومن الأمثلة الأخرى للفوائد الاقتصادية لهذه التقنيات استخدام شركة «بوينج» لأدوات الواقع الممتد للتخلص من شهر كامل من تدريب الميكانيكيين الذي يستغرق تنفيذه ثلاثة أشهر، فضلاً عن محاكاة المنصات النفطية الخاصة بشركة تطوير البرامج «بروجرام ايس» التي تقلل من تكرار الحوادث والإصابات بنسبة 43%، والوقت اللازم لاعتماد معدات جديدة بنسبة 27%.

ناقش المتحدثون في اللقاء أيضاً كيفية استفادة قطاع النفط والغاز من إنترنت الأشياء والأجهزة التي يمكن ارتداؤها وتقنيات أخرى لمراقبة سلامة الموظفين وصحتهم، وكيف يمكن للتحول الرقمي أن يعزّز الكفاءة والفاعلية. وخلال المناقشة النهائية، خَلُصَ المشاركون في الجلسة إلى أنه من أجل تحقيق أقصى استفادة ممكنة من هذه التقنيات، من المهم أن تحدد الشركة أولاً التحديات التي تُعيق كفاءة عملياتها التجارية، والقيام تباعاً باعتماد التقنيات الأنسب للتصدّي لهذه المجموعة المحددة من التحديات. وأشار المشاركون في الجلسة أيضاً إلى أنه على الرغم من أن العائد على الاستثمار في الصحة والسلامة المهنية لم يكن دائماً قابلاً للحساب أو ظاهراً على الفور، إلا أنه ساهم بشكل كبير في فعالية الموظفين والصورة العامة للعلامة التجارية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات