شراكة طيران الإمارات و"فلاي سيف إير" تعزز خيارات السفر بجنوب أفريقيا

أعلنت طيران الإمارات و"فلاي سيف إير" عن إبرام اتفاقية إنترلاين بينهما، تتيح لعملاء الناقلتين خيارات إضافية وسهلة للسفر عبر شبكة "فلاي سيف إير" في جنوب أفريقيا.

وبموجب الاتفاقية، ستوفر طيران الإمارات و"فلاي سيف إير" سهولة السفر بتذكرة واحدة وتسجيل وصول الأمتعة في محطة واحدة للمسافرين الذين ينتقلون من محطات طيران الإمارات الثلاث، جوهانسبرغ وكيب تاون ودربان، إلى نقاط "فلاي سيف إير" المحلية في جنوب أفريقيا، مثل بورت اليزابيث، و"إيست لندن" وجورج.

وقال بدر عباس، نائب رئيس أول العمليات التجارية لمنطقة أفريقيا في طيران الإمارات: "يسعدنا أن نبدأ شراكتنا مع فلاي سيف إير، ذلك أن شبكة الناقلة تعزز تواجدنا في جنوب أفريقيا، وتوفر عدة خيارات وفرص سفر جديدة لعملائنا الراغبين في السفر محلياً. نحن نتطلع إلى العمل معاً وتعزيز علاقتنا في المستقبل".

ويمكن للعملاء حجز رحلاتهم مع كلتا الناقلتين على الموقع الشبكي لطيران الإمارات، أو من خلال وكالات السفر الافتراضية عبر الإنترنت وكذلك مع وكلاء السفر المحليين.

من جانبه، رحب الرئيس التنفيذي للتسويق في "فلاي سيف إير" كيربي جوردون بالشراكة مع طيران الإمارات. وقال: "تحظى خدمات طيران الإمارات وشبكة خطوطها بشهرة واسعة عبر العالم، ونحن فخورون بهذه الشراكة التي تتيح لعملائنا التنقل بسهولة أكبر. لقد استأنفنا عملياتنا منذ يونيو، وسوف نعمل بكامل طاقتنا مرة أخرى في نوفمبر الجاري".

وأضاف: "على الرغم من أن حركة السفر الدولي لا تزال محدودة للغاية نظراً للقيود المعمول بها حالياً، إلا أننا سعداء بالنمو البطيء والثابت في أحجام الرحلات التي نبيعها من خلال اتفاقياتنا الخاصة مع ناقلة عالمية مثل طيران الإمارات".

وكانت طيران الإمارات قد استأنفت عملياتها إلى كل من جوهانسبرغ وكيب تاون في الأول من أكتوبر الماضي، وإلى دربان في 8 أكتوبر. وتشغل حالياً 17 رحلة في الأسبوع إلى جنوب أفريقيا.

وتطبق الناقلة تدابير سلامة معززة في جميع نقاط التواصل على الأرض وعلى متن الطائرات.

وتواصل طيران الإمارات تلبية وتحفيز الطلب من خلال ربط العملاء عبر دبي مع نحو 100 وجهة، بالإضافة إلى توفير مزيد من فرص التواصل في جنوب أفريقيا وخارجها من خلال شراكات مع ناقلات تحقق القيمة لعملائها مثل "فلاي سيف إير".

طباعة Email
تعليقات

تعليقات