رئيس مجلس إدارة اتحاد «ميبا» لـ «البيان الاقتصادي»:

الطيران الخاص في الإمارات يستعيد 70 % من عافيته

قال علي أحمد النقبي رئيس مجلس الإدارة، الرئيس التنفيذي لاتحاد طيران رجال الأعمال والطيران الخاص في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا «ميبا»، إن قطاع الطيران الخاص، وطيران رجال الأعمال في الإمارات، تمكن من استعادة 70 % من عافيته، منذ السماح بفتح الأجواء، ورفع إجراءات الإغلاق التي صاحبت تفشي فيروس «كورونا» المستجد «كوفيد 19» عالمياً.

وأضاف النقبي، في تصريحات لـ «البيان الاقتصادي»، أن هذه النسبة، تمثل تحسناً تدريجياً ملحوظاً في الشهور الثلاثة الأخيرة (أغسطس وسبتمبر وأكتوبر)، مقارنة بالشهور الثلاثة السابقة عليها. وأوضح أن التجاوب السريع من جانب الطيران الخاص، مع قرارات فتح الأجواء، ساهم في تغيير مخططات السفر إلى الطائرات الخاصة، حيث من الملاحظ أن هناك نسبة كبيرة من المسافرين حالياً، تعتبر شريحة جديدة، لم تكن تستخدم الطائرات الخاصة قبل الجائحة.

وأشار إلى أن القطاع يتمتع بتحقيق مسافات التباعد الجسدي، وبالتالي، فإنه من السهل على الشركات العاملة في الطيران الخاص، وطيران رجال الأعمال، أن تتكيف سريعاً مع الشروط والإجراءات الجديدة. زيادة الطلب

وتوقع زيادة في الطلب على الرحلات الجوية الخاصة، ونمواً في قطاع طيران رجال الأعمال، خلال الفترة المقبلة، في ظل متطلبات إجراءات «كوفيد 19»، وترسيخ التباعد الجسدي عند السفر الجوي، إلى جانب تغير سلوكيات بعض الأفراد، الذين باتوا يفضلون الطيران الخاص، بعد أن اعتادوا على السفر الجوي التجاري. وبيّن رئيس مجلس الإدارة، الرئيس التنفيذي لاتحاد طيران رجال الأعمال والطيران الخاص في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا «ميبا»، أن التحدي الذي يواجه القطاع حالياً، هو توجه بعض البلدان إلى غلق أجوائها مرة أخرى، تخوفاً من موجة ثانية للفيروس.

وأكد على أن دولة الإمارات، أصبحت تقود حركة الطيران الخاص وطيران رجال الأعمال في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، في ظل ما توفره من البنية التحتية، والإمكانات اللازمة، بالإضافة إلى عودة النشاط الاقتصادي والتجاري والسياحي، مشيراً إلى أن عدد الطائرات المسجلة للطيران الخاص في السوق الإماراتي، يصل إلى 154 طائرة، من إجمالي 850 طائرة مسجلة في منطقة الشرق الأوسط. وأضاف أن نسبة مساهمة قطاع طيران رجال الأعمال والطيران الخاص في الناتج المحلي الإجمالي الإماراتي، يتراوح بين

2 - 3 %، أي ما يعادل نحو 4.2 مليارات درهم، كما أن القطاع في الإمارات، يوظف أكثر من ألفي شخص، من خلال نحو 17 شركة طيران خاصة في الدولة.

تواصل مستمر

لفت علي النقبي إلى وجود تواصل مستمر، وتنسيق دائم بين اتحاد طيران رجال الأعمال والطيران الخاص في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، مع الهيئات والجهات التنظيمية في دولة الإمارات، ومن بينها هيئة الطيران المدني.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات