اتفاقية بين كلية دبي للسياحة و«هيلتون العالمية» لدعم التوطين

وقّعت كلية دبي للسياحة التابعة لدائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي «دبي للسياحة»، اتفاقية تعاون مع فنادق هيلتون العالمية لدعم جهود إدارة توطين القطاع السياحي «مضياف» في الكلية لتدريب المزيد من الكوادر الإماراتية وتأهيلهم للعمل في قطاع الضيافة. وتهدف الاتفاقية التي قام بتوقيعها كل من عيسى بن حاضر، المدير العام لكلية دبي للسياحة وويليام كوستلي، نائب رئيس أول فنادق هيلتون العالمية، يوم الخميس الماضي، إلى دعم فنادق هيلتون العالمية للجهود التي يقوم بها فريق «مضياف» لتوطين قطاع الضيافة إلى جانب توفير خدمات التوظيف والتدريب والعمل التطوعي واستضافة الفعاليات المجتمعية.

وقال عيسى بن حاضر، المدير العام لكلية دبي للسياحة: في الوقت الذي نسعى فيه لتحقيق هدف «استراتيجية السياحة 2022-2025» لتعزيز مكانة دبي لتصبح الوجهة الأكثر زيارة في العالم، فإننا نسعى إلى استقطاب الشباب المواطنين وتأهيلهم للعمل في أحد أهم القطاعات الاقتصادية، خاصة في ظل هذه الظروف الاستثنائية التي يمر بها العالم وكذلك العمل على زيادة أعداد الإماراتيين في القطاع السياحي بالتنسيق مع شركائنا ممن يدعموننا بكافة الإمكانيات الممكنة لاسيما هيلتون العالمية التي تتمتع بسمعة عالمية وتدير الكثير من المنشآت الفندقية في المدينة، ونأمل في تحقيق الأهداف المشتركة التي وقعنا من أجلها هذه الاتفاقية.

ومن جانبه علق ويليام كوستلي نائب رئيس أول فنادق هيلتون العالمية: نحرص دائماً على استقطاب أفضل الكفاءات خاصة أننا نتوسع في فنادقنا في دبي وستساهم هذه الاتفاقية في تعزيز علاقات التعاون مع كلية دبي للسياحة وبرنامج مضياف، ونتطلع إلى تزويد طلاب الكلية بفرص رائعة للتعلم على يد أمهر الخبرات التجارية وتوسيع مهاراتهم في مجال الضيافة.

كما أشار كوستلي إلى نجاح الجلسات الافتراضية التي نظمها فريق مضياف مؤخراً بالتعاون مع فنادق هيلتون السيف الثلاثة والتي شارك فيها أكثر من 100 من الشباب المواطنين والتي أطلعوا من خلالها على أهمية العمل في قطاع السياحة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات