شراكة لمعهد سانز مع سيدات الأمن السيبراني

ند بلطه جي

عقد معهد سانز التدريبي للأمن السيبراني، شراكة مع «سيدات الأمن السيبراني بالشرق الأوسط» بهدف تأكيد وتشجيع أهمية التنوع في فرق الأمن خلال انعقاد الدورة الأولى من مؤتمر سيدات الأمن السيبراني بالشرق الأوسط 2020 افتراضيًا غدا وبعد غد.

وتم تطوير منصة سانز الافتراضية للمعسكر التحضيري بطريقة تمنح المشاركين تجربة وتمارين مميزة لمهاراتهم السيبرانية من خلال حل تحديات مختلفة والمساعدة في بناء مهارات الأمن السيبراني بالمؤسسات. ويقام المؤتمر تحت عنوان «معًا من أجل التمكين والأمن»، ويغطي مجموعة متنوعة من الأفكار حول مواضيع هامة في مجال الأمن السيبراني يتحدث عنها عدد من المتحدثين من المنطقة والعالم، إلى جانب استضافة أولى جوائز سيدات الأمن السيبراني بالشرق الأوسط التي تكرّم المساهمات البارزة للسيدات في مجال الأمن السيبراني بمنطقة الشرق الأوسط.

وقال ند بلطه جي، المدير التنفيذي لمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا لمعهد سانز التدريبي للأمن السيبراني: ما يحتاجه قطاع الأمن السيبراني في الوقت الحالي هو مزيد من التنوع في قوة العمل، ولا بد لنا من النظر إلى الأمر برؤية أبعد من الحصول على الاعتمادات الفنية وأن نركّز على سمات أخرى مثل طريقة التفكير ومهارات التحليل والتنظيم والقدرة على التعاون مع الفريق.

حيث يسمح تنوع فريق العمل للشركات بالتعامل مع المشاكل وحلها بأساليب غير تقليدية. وسيدات الأمن السيبراني بالشرق الأوسط مجموعة تطوعية من السيدات تشكلت عام 2018 لتشجيع وزيادة مشاركة الإناث في مجال الأمن السيبراني . 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات