تشكيل فريق إدارة مشروع الجيل الجديد من نظام الاتصالات الفضائية المتنقلة «الثريا 4- NGS»

صورة

شكلت شركة الياه للاتصالات الفضائية (الياه سات)، مشغل الأقمار الصناعية فريق إدارة مشروع الجيل الجديد من نظام الاتصالات الفضائية المتنقلة «الثريا 4-NGS»، الذي سيساهم في دعم استمرارية خدماتها على النطاق الترددي L-band، والذي سيتم تصنيعه من قبل شركة «ايرباص».

يأتي ذلك بعد إعلان شركة «الياه سات» في أغسطس عن نظام الجيل الجديد والذي هو جزء من إجمالي استثمار يصل لأكثر من ملياري درهم إماراتي، حيث سيعمل على تحسين وتطوير كافة منصات الثريا الأرضية والفضائية، مما يتيح مجموعة جديدة من الخدمات والمنتجات والحلول.

وتم اختيار 6 مهندسين إماراتيين من قسم الشؤون التقنية التابع للشركة لإدارة المشروع، حيث سيشرف الفريق على مراحل تصميم وتجميع وتكامل واختبار الأنظمة الفرعية للأقمار الصناعية، إلى جانب ضمان تسليم المركبة الفضائية في الوقت المناسب لإطلاقها في أواخر عام 2023.

ويضم فريق المشروع راشد الحمادي كمدير للمشروع، وهو عضو متمرس من فريق هندسة القطاعات الفضائية في شركة الياه سات، وسيدعمه علي حسن بني مالك كنائب مدير المشروع ورئيس المنصة.

كما ينضم إليهم عبد الله زكريا العبري كرئيس حمولة، وندى علي مبارك عبيد المتخصصة في أنظمة الحمولة كمهندس حمولة، وأحمد علي محمد المنهالي كمهندس منصات ورئيس تكامل مركبة الإطلاق، وإبراهيم الحمادي كرئيس ضمان المنتج. ولعب كل منهم دوراً هاماً في مشاريع أقمار الياه سات الصناعية السابقة وفي تقديم الدعم لفريق إدارة مشروع الثريا 4-NGS.

وقال علي الهاشمي، الرئيس التنفيذي لشركة الثريا ومدير عام وحدة الياه سات للخدمات الحكومية: ما نشهده اليوم هو تجسيد لرؤيتنا التي لم يكن من الممكن تحقيقها لولا إيماننا بشعبنا وإمكانياتهم. فقد أبدى مهندسينا الشباب الذين يقودون هذا المشروع الواعد حس عالي من المسؤولية.

حيث تم اختيارهم بعد دراسة شاملة لتاريخ عملهم وخبراتهم وكفاءاتهم. أتاحت أيضاً برامج الياه سات للأقمار الصناعية فرصاً لتدريب المواطنين الإماراتيين على يد النخبة في هذا المجال.

مما ساعدهم على بناء الفطنة التقنية والبراعة في تصميم المركبات الفضائية وبنية النظم. 

وقال عدنان المهيري، نائب الرئيس التنفيذي للشؤون التقنية لشركة الياه سات: برنامج الجيل الجديد لن يعمل فقط على تمكين التكنولوجيا الحديثة وتوسيع أسطول أقمارنا الصناعية، بل سيساهم أيضاً بتطوير المواهب الإماراتية.

ساعدنا اختيار فريق إدارة مشروع قمر الثريا 4 -NGS على تحديد الأشخاص المناسبين لهذه المهمة وتكليفهم بمسؤوليات أكبر.

وسيعمل فريق إدارة المشروع الذي تم تشكيله كحلقة وصل أساسية بين الشركة المصنعة للأقمار الصناعية «ايرباص» ومقر شركة «الياه سات» لضمان تسليم المشروع بشكل سلسل وفي الوقت المحدد.

بالإضافة إلى ذلك، سيعمل فريق اخر من المهندسين تحت إشراف فريق إدارة المشروع، حيث سيكتسب هذا الفريق خبرة حول طريقة عمل المنصة الكهربائية الجديدة Airbus Eurostar Neo من خلال جلسات التدريب أثناء العمل وتبادل المعرفة.

من المقرر أن يبدأ تشغيل قمر الثريا 4- NGS بحلول عام 2024. حيث سيتمركز فريق إدارة المشروع حتى الانتهاء من البرنامج في مقر الشركة المصنعة «ايرباص» في تولوز في فرنسا وبورتسموث في المملكة المتحدة، كما في موقع الإطلاق.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات