شؤون التقنية والطاقة بالمجلس الوطني الاتحادي تناقش تطوير الصناعة الوطنية

ناقشت لجنة شؤون التقنية والطاقة والثروة المعدنية في المجلس الوطني الاتحادي، خلال اجتماعها، الذي عقدته في مقر الأمانة العامة للمجلس في دبي، برئاسة محمد عيسى الكشف موضوعاً حول «الصناعة الوطنية»، بحضور الجهات المعنية والمختصة من وزارة الاقتصاد واتحاد غرف التجارة والصناعة بالدولة.

حضر الاجتماع أعضاء اللجنة عفراء العليلي، ويوسف البطران، والدكتورة نضال الطنيجي، وصابرين اليماحي، كما حضره عبدالله الشامسي وكيل وزارة مساعد بوزارة الاقتصاد، وحميد بن سالم- أمين عام اتحاد غرف الإمارات.

وقال محمد الكشف: إنه تم خلال الاجتماع مناقشة موضوع حول «الصناعة الوطنية» مع ممثلي وزارة الاقتصاد، واتحاد غرف التجارة والصناعة، وإن اللجنة اطلعت على أبرز التحديات، التي يواجهونها من أجل دعم وتطوير الصناعات الوطنية، والجهود المبذولة من قبل الدولة ومبادراتها في دعم الصناعة، مضيفاً أن اللجنة اطلعت كذلك على التجارب، التي قدمتها وزارة الاقتصاد في هذا الشأن مثل «صنع في الإمارات». وتابع أن الاجتماع تطرق إلى دور اتحاد غرف التجارة والصناعة في النهوض بالصناعة الوطنية وتحقيق التنمية الشاملة للدولة في العديد من القطاعات المهمة ذات العلاقة، من خلال تشجيع المواطنين وتحفيز الجهات المحلية على الدخول في المجال الصناعي سواء كان في الصناعات المتوسطة أو الكبيرة.

وأشار إلى أن اللجنة استعرضت خطة عملها بشأن تنظيم زيارات ميدانية لعدد من المصانع الكبيرة والمتوسطة والحديثة في بعض إمارات الدولة، وذلك للاطلاع على سير العملية الإنتاجية فيها، والتعرف عن قرب على التحديات، التي تواجههم في مجال الصناعات الوطنية، لافتاً إلى أن اللجنة ستعمل في إطار مناقشتها للموضوع على عقد لقاءات عدة مع مختلف الجهات ذات العلاقة بقطاع الصناعة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات