القرية العالمية تطبق الإجراءات الاحترازية بالدباديب الملونة

مجسمات «الدباديب» عند مداخل القرية العالمية | البيان

من منظور خاص ولفتة جمالية قامت القرية العالمية بتوزيع 142 مجسماً ضخماً من «الدباديب» الملونة المحببة للأطفال والكبار في عدد من الأماكن منها عند مدخل البوابة الثقافية بجوار النافورة الصغيرة، وذلك لتطبيق الإجراءات الاحترازية في تحقيق التباعد بين أفراد الجمهور.

وابتكر القائمون على منظومة القرية العالمية هذه الطريقة التي جذبت أفراد الجمهور إلى التقاط الصور ومقاطع الفيديو لأطفالهم الذين ظهروا بجوار مجسمات «الدباديب»، حيث تأتي انطلاقاً من كون القرية العالمية وجهة ترفيهية رائدة ضمن أفضل الوجهات في العالم، مع الحرص على تطبيق أفضل المعايير العالمية من منظور خاص يجعل الضيوف يستمتعون بأفضل التجارب وبأكبر قدر ممكن من الراحة والسلامة.

ولفتت القرية العالمية إلى أنه تم وضع عدد من المجسمات في مسرح الصغار باعتباره وجهة للأطفال، بدلاً من استخدام الملصقات والحواجز التقليدية لتطبيق التباعد الاجتماعي، حيث تم وضع الدباديب المحببة لهم بما يضمن وجود مسافة آمنة بين الأطفال أثناء مشاهدة العروض المختلفة، وقياساً علي ذلك تم وضع عدد آخر أمام المسرح الرئيسي كما تم إضافة مقاعد بينها مسافة مترين على الأقل كي يستمتع ضيوف القرية العالمية بالعروض التي تقدم.

وأشارت القرية العالمية إلى أنه على نفس المبدأ تم وضع شرايط بتصميم مستوحى من العرض الشيق على الكراسي في ساحة العرض البالغ مجموعها 1687 كرسياً ليتم إغلاق بعضها بصورة تجعل الضيوف يشعرون بالراحة في ظل تطبيق مسافة التباعد، خصوصاً في ظل تحديد أعداد أقل قد تصل إلى النصف لحضور العروض.

وشهدت المجسمات استحساناً من ضيوف القرية العالمية الذين أثنوا على الفكرة المبتكرة التي أضافت لمسة جمالية وعكست تفرد القرية بهذه المبادرة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات