منصة «باشر» تتيح إنشاء المشاريع من أي مكان في العالم خلال دقائق

«الاقتصاد» تطلق 14 خدمة لتأسيس ومزاولة الأعمال

صورة

أعلنت وزارة الاقتصاد إطلاق باقة خدمات الأعمال الاستباقية المتكاملة على منصة «باشر»، وتضم 14 خدمة رئيسية تتعلق بتأسيس وإدارة الشركات لأكثر من 1200 نشاط اقتصادي تشارك في تقديمها 18 جهة حكومية اتحادية ومحلية بالشراكة مع القطاع الخاص، بهدف تسهيل عملية تأسيس ومزاولة الأعمال التجارية بدولة الإمارات وزيادة استقطاب الشركات والأنشطة الاستثمارية إلى أسواق الدولة.

وتتيح منصة «باشر» التي طورها فريق عمل إدارة الخدمات الاستباقية في وزارة اللامستحيل، للمستثمرين تأسيس ومزاولة الأعمال التجارية في دولة الإمارات إلكترونياً خلال دقائق ومن أي مكان في العالم، عبر منصة ذكية تجمع الجهات المعنية بترخيص الأنشطة الاقتصادية في الدولة عبر 58 عملية ربط للأنظمة يشرف عليها 20 فريق عمل فرعياً، وقد بدأ تطبيق خدمات المنصة تجريبياً في إمارة أبوظبي ليتم تعميمها لاحقاً على مستوى دولة الإمارات.

وأكد معالي عبد الله بن طوق المري وزير الاقتصاد أن إطلاق باقة الخدمات المتكاملة على منصة باشر يمثل نقلة جديدة نحو تحقيق رؤية القيادة الرشيدة ببناء اقتصاد تنافسي عالمي متنوع ومستدام قائم على المعرفة، من خلال الخدمات النوعية التي تقدمها حكومة دولة الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لقطاع الأعمال والاستثمار في الدولة، انطلاقاً من منظور استباقي ريادي وبأدوات رقمية مبتكرة تعزز مفهوم الحكومة الذكية وتواكب متطلبات اقتصاد المستقبل.

وأضاف معاليه: «من خلال منصة باشر وباقة الأعمال المتكاملة التي تتضمنها والتي تم تطويرها وفق أحدث تقنيات التعاملات الرقمية والبلوك تشين، سنضع بين أيدي المتعاملين من أصحاب الأعمال والمستثمرين أداة جديدة كلياً لتأسيس الشركات ومزاولة الأعمال التجارية عبر نافذة ذكية موحدة، وباستخدام إجراء سهل وسريع وآمن ويمكن تنفيذه من أي مكان في العالم من دون حاجة إلى زيارة أي جهة حكومية أو إبراز أي مستندات ثبوتية».

تغيير

وقال معالي الدكتور أحمد بالهول الفلاسي وزير دولة لريادة الأعمال والمشاريع الصغيرة والمتوسطة، إن منصة باشر تُقدم مفهوماً جديداً لخدمات قطاع الأعمال، كما أنها تُحدث تغييراً شاملاً لمنظومة الخدمات الحكومية من خلال ترسيخ فكرة الخدمات الاستباقية وتبني نماذج عمل مبتكرة توفر الوقت والجهد وتُعزز من سهول ممارسة الأعمال. وتابع معاليه أن إطلاق هذه المنصة الرائدة يخدم توجهات الدولة في التحول الرقمي والتكنولوجي والذي يُمثل أحد المسارات الرئيسية ضمن جهود الدولة للاستعداد لخطة الخمسين عاماً المقبلة، فضلاً عن دور المنصة في ترسيخ مكانة دولة الإمارات كوجهة مُفضلة لاستقطاب المستثمرين ورواد الأعمال والشركات الناشئة والمبتكرة.

جهود

وأكد محمد علي الشرفاء رئيس دائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي، حرص حكومة إمارة أبوظبي على تحقيق استراتيجيتها الرامية إلى تحويل كافة خدمات الجهات الحكومية رقمياً والانتقال إلى مرحلة جديدة من مستوى الخدمة تعزز الحلول التكنولوجية لكافة المتعاملين والمستثمرين بما يدعم تنافسية ممارسة الأعمال بالإمارة على المستويين الإقليمي والدولي.

دوروفي هذا الإطار، قال حمد عبيد المنصوري مدير عام الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات رئيس الحكومة الرقمية لحكومة دولة الإمارات: «إن باقة تأسيس الأعمال (باشر) التي تطلقها إدارة الخدمات الاستباقية في وزارة اللامستحيل هي ثمرة تفكير مستقبلي وريادي يجسد فلسفة هذه الوزارة ودورها المحوري في رسم ملامح المستقبل. وقد جاءت هذه الخدمة في محصلة لتضافر الجهود وتكاملها بين مختلف الجهات المعنية، الأمر الذي يضاف إلى عوامل نجاح هذه الخدمة الواعدة والمتميزة التي تسهم في تعزيز التنافسية الاستثمارية لدولتنا الحبيبة».

تكامل

قال عبد الله آل صالح وكيل وزارة الاقتصاد، إن منصة باشر تُمثل نافذة موحدة لتأسيس الأعمال من خلال إحداث تكامل بين الخدمات الاتحادية والمحلية، واستحداث أدوات ذكية لتسهيل الإجراءات على المستثمرين المحليين والأجانب، وهو ما من شأنه أن يُعزز من تنافسية بيئة الأعمال بالدولة.

وأوضح آل صالح أن المنصة توفر أيضاً قاعدة بيانات محدثة ومتقدمة على كافة الأنشطة والأعمال التجارية القائمة بالدولة، فضلاً عن توفير حلول رقمية متقدمة، وأدوات وبيانات استطلاعية مبتكرة لرجال الأعمال لمعرفة المتطلبات واتخاذ القرارات الداعمة لبدء ممارسة الأعمال والفرص الاقتصادية المطروحة بأسواق الدولة.

تطوير

في السياق ذاته، أكد محمد بن طليعة رئيس الخدمات الحكومية لحكومة دولة الإمارات، أن منصة «باشر» التي طورها فريق عمل الإدارة الافتراضية للخدمات الاستباقية في وزارة «اللا مستحيل»، تجسد توجيهات القيادة بتطوير جيل مستقبلي للخدمات الحكومية، يسهل حياة المتعاملين ويمكنهم من إنجاز معاملاتهم بسرعة وكفاءة.

تعزيز

وقال فاضل العلي نائب الرئيس التنفيذي للمجموعة رئيس قطاع الخدمات المصرفية للشركات والاستثمار في بنك أبوظبي الأول: «تسهم هذه الخطوة في توفير الوقت وتعزيز تجربة العملاء، فيما يواصل بنك أبوظبي الأول دعم قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة، ويحرص دوماً على تطوير الحلول التي توفر أكبر قدر من التسهيلات، بما يضع العميل على رأس قائمة أولوياتنا».

إجراءات

وتوفر باقة الأعمال المتكاملة على منصة "باشر" للمستثمر 14 خدمة رئيسية تتعلق بتأسيس وإدارة الشركات لأكثر من 1200 نشاط اقتصادي، بما يشمل الترخيص والتسجيل وعقود التأسيس وعضوية غرف التجارة وبطاقات المنشأة وتصاريح العمل وتجديد الرخصة وغيرها، من خلال استخدام الهوية الرقمية ودون الحاجة إلى زيارة أي جهة حكومية، بحيث تطبق فقط الرسوم التي تفرضها جهات الترخيص المعنية حسب الإجراء المتبع في كل إمارة، مع إمكانية الدفع من خلال الدرهم الإلكتروني أو بطاقة الائتمان.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات