32 ابتكاراً نوعياً و14 جائزة للإبداع حققتها جمارك دبي في 2020

أكملت دائرة جمارك دبي خلال عام 2020، مسيرتها في مجال الإبداع والابتكار، لتعزز سجلها الحافل بالإنجازات والجوائز، وتحقق الصدارة العالمية في الابتكار الجمركي، حيث بلغ عدد الابتكارات النوعية التي طورتها الدائرة في العام الحالي، 32 ابتكاراً، ليصل إجمالي عدد ابتكارات النوعية في جمارك دبي منذ عام 2010 وحتى عام 2020، إلى 237 ابتكاراً، فيما بلغ إجمالي عدد الجوائز في مجال التميز والإبداع والابتكار في العام الحالي، 14 جائزة، ليصل إجمالي عدد الجوائز لتي فازت بها الدائرة 124 جائزة.

وقال أحمد محبوب مصبح المدير العام لجمارك دبي، إن الدائرة تواصل تحقيق الإنجازات الجديدة في مجال تطوير الابتكارات، من خلال تطوير بيئة عمل محفزة على الإبداع والابتكار، وعبر المتابعة الدائمة للأفكار والابتكارات المقدمة من قبل الموظفين، والحرص على تكريمهم في كافة المناسبات، لتشجيعهم على تقديم الأفكار المبدعة التي تقوم الدائرة بتطويرها، باستخدام أفضل الأنظمة والمنهجيات العالمية، للتعامل مع جميع الأفكار والابتكارات الجديدة بدون استثناء، وصولاً إلى مرحلة التطبيق التي تضمن دخولها في دورة العمل الجمركية.

وأضاف أن جهود جمارك دبي لتطوير الأفكار والابتكارات الجديدة، تكتسب أهمية مضاعفة في عام 2020، في ظل التحديات التي يشهدها الاقتصاد العالمي، نتيجة لأزمة جائحة كوفيد 19، والتي تضعها أمام ضرورة الإبداع والابتكار في إيجاد الحلول والمعالجات لهذه التحديات، من أجل تحويلها إلى فرص وإنجازات، تنفيذاً لتوجيهات القيادة الحكيمة.

وقال حسين الفردان مدير مركز الابتكار، إن جمارك دبي، توجت إنجازاتها في مجال الإبداع والابتكار، بحصول الدائرة على 7 جوائز جديدة من منظمة الأفكار الأمريكية، لترفع عدد جوائز الإبداع والابتكار، إلى 14 جائزة خلال عام 2020، حيث فازت الدائرة بهذه الجوائز عن إنجازاتها في تطوير الابتكار المؤسسي، وتصدرت هذه الجوائز، الجائزة الذهبية في المركز الأول لفئة الفكرة المشتركة عن مشروع «منصة التجارة الإلكترونية عبر الحدود»، وهي المنصة الأولى من نوعها في المنطقة، تعتمد المنصة على تقنيات (البلوك تشين)، لدعم احتياجات جميع الشركاء في سلسلة الإمداد والتوريد للتجارة الإلكترونية.

وأضاف أن مركز الابتكار في جمارك دبي، بادر إلى تنظيم سلسلة من جلسات العصف الذهني مع فرق العمل والإدارات والمراكز الجمركية في الدائرة، لتطوير الأفكار المبتكرة الجديدة، واقتراح الموظفين أكبر عدد من الحلول العملية المجدية، والتي بلغت نسبتها 72 في المئة، من إجمالي عدد الأفكار الكلية 266، والتي كان لها الدور الكبير في مواجهة تحديات أزمة جائحة كوفيد 19.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات