«إي.زي. دبي» تطلق مجموعة من الخدمات التشغيلية المتطورة

عبد الباسط المرزوقي

أعلنت «إي.زي. دبي»، المنطقة المخصصة بالكامل للتجارة الإلكترونية، والتي تمتاز بموقعها الاستراتيجي في قلب المنطقة اللوجستية بدبي الجنوب، إطلاق العديد من الخدمات الجديدة، التي تهدف إلى تزويد العملاء بحلول تشغيلية مثالية، تتسم بالسرعة والبساطة، وكفاءة توصيل البضائع من المنطقة الحرة إلى المستخدم النهائي.

خدمة

ومن بين خدماتها المبتكرة، أطلقت «إي.زي. دبي» خدمة «إي. زي. باس» EZPass الأولى من نوعها في دبي، حيث تسمح بنقل البضائع بشكل فعال وسلس داخل المنطقة وخارجها، كما تغني هذه الخدمة الرقمية العملاء عن إصدار تصاريح الدخول الورقية.

وذلك تماشياً مع استراتيجية دبي للمعاملات اللاورقية، التي تم إطلاقها في العام 2018، مختصرة بذلك وقت إنجاز الإجراء بنسبة 90%، وجعل جميع المعاملات لا ورقية في «إي.زي. دبي» بحلول 2021.

كما تم الإعلان عن إنشاء «المستودعات المزدوجة»، والتي تتيح للعملاء دمج أنشطتهم الداخلية والخارجية ضمن منشأة واحدة بالإضافة إلى الاستفادة من الترخيص المزدوج. ويمنح نظام المستودعات المزدوجة الشركات مرونة وسرعة عاليتين تمكنان الشركات من إخراج وإدخال البضائع دون الحاجة لتجميع البضائع في شحنة واحدة كبيرة.

وذلك لرفع كفاءة إدارة المخزون لديهم. وسيطبق النظام بشكل أساسي على منطقة التجارة الإلكترونية، على أن يطبق لاحقاً على جميع العمليات في منطقة الخدمات اللوجستية.

وقال عبد الباسط المرزوقي، مدير إدارة العمليات اللوجستية في دبي الجنوب: «يسعدنا تقديم مجموعة من الخدمات المبتكرة، التي تؤكد أهمية راحة العملاء بالنسبة لنا. وستساعد الخدمات عملاءنا على تسريع وتيرة التعامل مع البضائع بطريقة عملية وفعالة من حيث التكلفة، كما ستمكنهم من العمل في بيئة ديناميكية لدعم نموهم وازدهارهم. وتتماشى هذه الخدمات جميعها مع تطلعاتنا لإحراز التطور المنشود، لنكون أحد مراكز الأعمال المبتكرة لإنجاز العمليات على مستوى العالم».

وتوفر «إي.زي. دبي» إضافة قيّمة إلى القطاع، تتميز بمفهوم تخزين مزدوج وفق آليات عمل المناطق الحرة والتقليدية في دبي، مع توفير الاتصال السلس متعدد الوسائط بين النقل البري والجوي والبحري. و«إي.زي. دبي» أول منطقة من نوعها للتجارة الإلكترونية في الشرق الأوسط على مساحة قدرها 920,000 متر مربع، وجرى تصميمها لاستقطاب شركات التجارة الإلكترونية الرائدة من شتى أنحاء العالم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات