تسريع التحول الرقمي يعزز قدرات «الاتحاد للطيران» و«الظاهرة» في مواجهة الجائحة

شارك عدد من قادة الأعمال في مؤتمر «بروكيورمنت ري- إماجند» الافتراضي من «إس إيه بي»، لبحث أحدث التصورات والمستجدات في التحول الرقمي بمجالات المشتريات وسلاسل التوريد وإدارة قوى العمل الخارجية، وجمع المؤتمر «فيليبس» ومجموعة الاتحاد للطيران، وشركة الظاهرة.

واعتمدت مجموعة الاتحاد للطيران، التي تضمّ شركة الاتحاد للطيران حلول «إس إيه بي أريبا» لتبسيط عمليات المشتريات، في مسعى لتسريع دورات التفاوض، وتحسين تجربة المستخدمين، وإطلاق خدمة الفواتير الإلكترونية للموردين. وحققت الشركة في أول تسعة مزادات إلكترونية توفيراً في التكاليف من خانتين، وخفضت كثيراً من عدد البائعين، ومنحت أعمالاً لمزيد من الموردين المحليين، وهي تطورات من شأنها المساعدة في تحفيز الاقتصاد المحلي.

وقالت كيسي ماكي، نائب الرئيس للتوريدات والمشتريات في مجموعة الاتحاد للطيران، إن الأزمة العالمية الراهنة دفعت المجموعة إلى تسريع تنفيذ استراتيجيتها للتحول الرقمي «دعماً للنمو، وتعزيزاً للمرونة والقدرة على درء المخاطر في شبكات التوريد، ودفعاً لأجنداتنا الاجتماعية والبيئية»، وأضافت: «تساعدنا حلول «إس إيه بي أريبا»على تعزيز مستويات الكفاءة والشفافية وحوكمة العمليات».

من جانبها، نشرت شركة «الظاهرة» الزراعية احتياجاتها من خيارات حلول تخزين الحبوب في ظروف الصحراء دعمًا للأمن الغذائي لدولة الإمارات، على منصة «إس إيه بي أريبا دسكفري».

وتلقت الشركة في أقلّ من ثلاثة أيام 142 استفساراً من الموردين حول العالم، عن تلك الاحتياجات، وأدّى المزاد الإلكتروني الذي استتبع تقديم عروض الموردين إلى الشركة، إلى خفض السعر بنسبة 15%.

كذلك استطاعت «الظاهرة»، تجميع وظائف الموارد البشرية وتوحيدها وجعلها مبسطة ومركزية، لتخدم أكثر من 5,000 موظف في 20 دولة، بفضل حلول «سكسيس فاكترز» من «إس إيه بي». ونجحت الشركة، التي تمتلك أنظمة رواتب رقمية بالكامل في 13 دولة، في تقليل وقت رفع التقارير من أسابيع عدة إلى دقائق معدودة، وحدّدت خمسة مؤشرات أداء رئيسة، أهدافاً للأداء لكل موظف.

 وقال محمد صقر كبير مسؤولي الخدمات المؤسسية في الظاهرة، إن الشركة أجرت 160 مزاداً إلكترونياً ما بين يناير وسبتمبر، بفضل «إس إيه بي أريبا»، مؤكداً أن الموردين أصبحوا «أكثر استعداداً لاستخدام المنصة». وأضاف: «تُعدّ هذه الخطوة طريقة مُتقنة لضمان الحوكمة، وقد مكنتنا من التكيّف مع العمل عن بُعد منذ اليوم الأول دون التأثير على سير العمل».

 وقال كلاوديو موروذبال رئيس «إس إيه بي» في الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب أوروبا، إن جهات مثل الاتحاد للطيران والظاهرة والبنك الأهلي المتحد توضح كيف أن تسريع التحول الرقمي «يسهم في ضمان صمود الشركات وازدهارها، لا في أثناء الجائحة فقط وإنما في أعقابها وعلى المدى الطويل»، لا سيما أن الشرق الأوسط «تواجه اضطراباً كبيراً في سلاسل التوريد وتغيرات في طلبات المستهلكين».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات