77.2 ألف معاملة جمركية في الحمرية ومرفأ ديرة وميناء راشد خلال 10 أشهر

قام أحمد محبوب مصبح، المدير العام لجمارك دبي، بجولة ميدانية زار خلالها 3 مراكز جمركية في ميناء الحمرية ومرفأ ديرة وميناء راشد التابعة لإدارة المراكز الجمركية البحرية، وشارك في الجولة الميدانية فريق القيادة في الدائرة.

واطلع المدير العام لجمارك دبي خلال زياراته لهذه المراكز الجمركية على الجهود المبذولة لتحسين مستوى الأداء والارتقاء المستمر بالخدمات الجمركية المقدمة للمتعاملين من أجل تعزيز قدرتهم على تخطي المصاعب الناجمة عن أزمة جائحة كوفيد 19، حيث بلغ عدد المعاملات الجمركية المنجزة في المراكز الجمركية بميناء الحمرية ومرفأ ديرة وميناء راشد منذ بداية 2020 حتى نهاية شهر أكتوبر 77.2 ألف معاملة، توزعت بواقع 37.8 ألف معاملة في مركز جمارك الخور ومرفأ ديرة، و23.8 ألف معاملة في مركز جمارك ميناء الحمرية، و15.6 ألف معاملة في مركز جمارك ميناء راشد.

وبلغ عدد عمليات التفتيش المنجزة في هذه المراكز خلال الأشهر العشرة الأولى من عام 2020 نحو 37.3 ألف عملية تفتيش توزعت إلى 15 ألف عملية تفتيش في مركز جمارك الخور ومرفأ ديرة، و6.7 ألف عملية تفتيش في مركز جمارك ميناء الحمرية، و15.6 ألف عملية تفتيش في مركز جمارك ميناء راشد.

وأكد المدير العام لجمارك دبي خلال تفقده لسير العمل في المراكز الجمركية التي شملتها الجولة الميدانية على ضرورة إنجاز كافة المهام الجمركية بسرعة وكفاءة عالية لتمكين المتعاملين من إنهاء التخليص الجمركي لشحناتهم وبضائعهم التجارية دون تأخير وبأقل مستويات التكلفة، بمواكبة حزم التحفيز الاقتصادي التي أطلقتها القيادة الحكيمة لتحويل تحديات المرحلة الراهنة إلى فرص وإنجازات من خلال دعم قدرة التجار والمستثمرين على الاستمرار بأعمالهم وعملياتهم التجارية.

وأثنى على جهود المفتشين والموظفين الجمركيين وما أبدوه من تفانٍ وإخلاص في العمل خلال أزمة جائحة كوفيد 19، وأشاد بحرصهم على أداء واجبهم الوطني في خط الدفاع الأول عن أمن وصحة واقتصاد المجتمع مع تطبيق كافة الإجراءات الاحترازية التي تم اتخاذها للحد من انتشار وباء كورونا، ودعاهم إلى تعزيز العمل بروح الفريق الواحد ليقدموا نموذجاً متميزاً في القيام بمهامهم الحيوية عبر تسريع إنجاز عمليات المعاينة والتفتيش الجمركي لضمان استكمال التخليص الجمركي للبضائع التجارية دون تأخير من أجل تلبية احتياجات الأسواق في ظل الظروف الحالية، خصوصاً المواد الطبية والأدوية والبضائع الضرورية لتحقيق الأمن الغذائي، تنفيذا لتوجيهات القيادة الحكيمة ولرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بالعمل على تأمين كافة احتياجات المجتمع وتحقيق التميز في التعامل مع الأزمات الطارئة لإثبات مدى قدرة الاقتصاد الوطني على التعافي السريع من انعكاسات الأزمة العالمية الحالية.

 

 

 

ابتكار

ترتكز خطط تطوير المراكز الجمركية على العمل لتحفيز الإبداع والابتكار واستخدام أحدث وأفضل الابتكارات الجمركية بالاعتماد على التطبيقات الذكية لتقنية المعلومات والذكاء الصناعي مع الاستمرار بالجهود الدائمة للارتقاء بقدرات المفتشين والموظفين الجمركيين عبر دورات التدريب والتأهيل الحديثة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات