شراكة بين «البنك العربي المتحد» و«تريند مايكرو» لتعزيز سوق الأمن المصرفي الرقمي

أعلنت شركة «تريند مايكرو»، إحدى أبرز الشركات العالمية في حلول الأمن السحابي، عن إبرام شراكة مع البنك العربي المتحد، من شأنها أن تعزز النشاط في سوق الأمن المصرفي الرقمي بمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، التي من المتوقع أن تصل قيمتها إلى 8 مليارات دولار بحلول العام 2023.

وكانت شركة «ريسيرتش آند ماكرتس» للأبحاث توقعت أن تصل قيمة الحلول الأمنية الرقمية الخاصة بقطاع الخدمات المالية والمصرفية بمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا إلى 8 مليارات دولار في العام 2023، مشيرة إلى أن عدد الهجمات الرقمية يزيد في هذا القطاع على أي قطاع آخر بنحو 3 مرّات، ما يجعله يستحوذ على أكبر حصة في بين القطاعات الأخرى.

وأحدث البنك العربي المتّحد التحوّل المنشود في بنيته التحتية الأمنية رقمياً باستخدام حلول «تريند مايكرو»، ما يسهم في دعم أمن الخدمات المصرفية في الشرق الأوسط. وكان البنك تأسس في العام 1975، ولديه سبعة فروع لخدمة العملاء من الشركات والأفراد في دولة الإمارات.

واستبدل البنك العربي المتحد ببرمجياته القديمة المضادة للفيروسات منصة رقمية آمنة، تتسم بالرؤية الواضحة والإدارة الكاملة للشبكات المؤسسية. وحصل البنك على تصحيحات برمجية افتراضية وحماية من البرمجيات الخبيثة وسوء سلوك المستخدمين والأنشطة الخبيثة لـ 500 مستخدم يعملون على 60 نظاماً وتطبيقاً تشتغل على 1,000 جهاز خادم، ما مكّنه من تقليص الوقت اللازم لإدارة التشفير من 8 ساعات إلى ساعتين، واكتشاف أكثر من 80 في المئة من التهديدات الرقمية وتطبيق التدابير الأمنية عليها بسرعة وسهولة.

وقال محمود ياسين رئيس أمن المعلومات بالبنك العربي المتحد، إن التحوّل الأمني الذي أحدثه البنك مع «تريند مايكرو» في مواجهة التهديدات الرقمية المتزايدة ضد البنوك في القطاع المصرفي بالمنطقة «يبعث الطمأنينة والثقة لدى عملائنا الذين يدركون أنهم يعتمدون على منصة مصرفية أكثر أمناً»، وأضاف: «تُعدّ حلول الأمن المؤتمتة والمتكاملة من «تريند مايكرو»، ومنهجيتها القوية والراسخة في مجال البحث والتطوير، أساسية للارتقاء بقدراتنا في التنافسية والامتثال، وتمكيننا من البقاء في الصدارة».

وتشتمل حلول «تريند مايكرو»، التي وظّفها البنك العربي المتحد على الحلّ «سمارت بروتكشن كمبليت» Smart Protection Complete لأمن النقاط الطرفية، وبرمجيات «ديب سكيوريتي» Deep Security، التي تُعنى بالأمن في أوقات تشغيل مهام العمل، والحلّ «إندبوينت دتكشن آند رسبونس» Endpoint Detection and Response للكشف الفوري عن التهديدات عند النقاط الطرفية والاستجابة لها. كذلك دمج البنك حلول «تريند مايكرو» مع برمجيات المحاكاة الافتراضية VMware NSX العاملة لديه.

من جانبه، قال أيمن القدسي، رئيس تقنية المعلومات في البنك العربي المتحد، إن الاتصالات والأجهزة الذكية والتجارة الإلكترونية «تغذي التهديدات الرقمية في القطاع المصرفي بالشرق الأوسط وتزيد من حجمها»، مشيراً إلى أن التحوّل الأمني في البنك العربي المتحد «يوضّح كيف يمكن للبنوك الاستفادة من مزايا التكامل والأتمتة التي تتسم بها حلول «تريند مايكرو» وتقنياتها الخاصة بالحماية من التهديدات الرقمية، ما يسهم في تعزيز العمليات التجارية والحفاظ على ثقة العملاء».

ويبحث البنك العربي المتحد حالياً في الحصول على حلول إضافية من «تريند مايكرو»، مثل نظام «إنتروجن بروتكشن سيستم» للحماية من التطفّل، و«ديب دسكفري إنسبكتر» للتفتيش العميق، و«ديب دسكفري أنلايزر» للتحليلات المتعمقة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات